رحيل “ميت” أحد أعمدة مجموعة “تواتون” الغنائية بعد صراع مع المرض

في الصورة: محمد الزياني على اليمين، ميت في الوسط، بوجمعة على اليسار

توفي صباح اليوم السبت 2 فبراير ببرشلونة محمد المعكشاوي الملقب ب “ميت” أحد أعضاء المجموعة الغنائية “تواتون” الشهيرة بالريف بعد صراع طويل مع المرض، وعرف الفقيد بكونه أحد الأعمدة التي ساهمت في تأسيس  تجربة المجموعة الغنائية تواتون ” المنسيين” بالحسيمة في سبعينات القرن الماضي.

وذاع صيت المجموعة الغنيائية “تواتون” خلال سنوات الثمانينات، حيث تفاعلت أغانيها الحماسية مع أحداث الريف وهمومه وتطلعات المقهورين والمحرمين، وعند أحداث انتفاضة 84، سيتعرض أعضاء المجموعة للمتابعة والملاحقة، حيث فر المعكشاوي “ميت” لأوربا، فيما اعتقل رفيقه اعتقال بوجمعة، وحكم عليه بالسجن. وخلال التسعينات سيستقر أغلب اعضاء المجموعة بدول متفرقة بأوربا.

ونعاه صباح هذا اليوم رفيقه بوجمعة على صفحته بالفايسبوك: “كنت قادم إليك غدا يا صديقي، كنت أردت أن اودعك وأراك رغم أني رأيتك منذ شهر، رحمك الله وتركتنا رغما عنك أعرف كان حلمك ان نصعد معا الخشبة “. وما تزال أغاني المجموعة “تواتون” تلهم شباب الريف، وردد بعضها شعارات ضمن المسيرات والاحتجاجات بحراك الريف.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.