رئيس مجلس جهة بروفانس آلب كوت دازور الفرنسية ورئيس جهة طنجة تطوان الحسيمة يوقعان اتفاقية شراكة

في  إطار الزيارة الرسمية التي  قام بها ميشيل فوزيل رئيس مجلس  جهة بروفانس آلب كوت  دازور، والوفد المرافق  له، إلى  مدينتي  طنجة  وتطوان، على مدى  يومي ا 24 و 25 نونبر 2015، تم  بعد  زوال يوم الأربعاء المنصرم بمقر  جهة طنجة تطوان  الحسيمة التوقيع   على اتفاقية  شراكة بين  رئسي  جهة باكا وجهة  الشمال.

بحيث  تمنى الياس  العماري رئيس  مجلس جهة  طنجة تطوان  الحسيمة خلال اللقاء  الذي  نشطته  نسرين علمي،  لو كانت  الزيارة أتت  في  ظروف أحسن من الوضع  الراهن المتمثل  في  فقدان أرواح  أبرياء  بسبب الهجمات الأخيرة بباريس في  الثالث  عشرة من  الشهر  الحالي.

من جهته اعتبر ميشيل فوزيل رئيس  جهة بروفانس ألب كوت دازور،  بان  الزيارة  لمدينة  طنجة  جد  مهمة بالنسبة  إليه، نظرا لجودة العلاقات بين  المغرب  وفرنسا، بفتح  صفحة  جديدة  خلال  الزيارة الأخيرة للرئيس فرنسوا هولاند  إلى مدينة  البوغاز. مقرا بحاجة فرسنا  في  أي  وقت مضى  للمغرب وللغاربة.

كما  تم  تقديم عرض  خاص  عن  جهة طنجة تطوان  الحسيمة،  بجرد لمجمل ما  تحقق فقي  إطار التعاون  بين  الجهتين،  خاصة السياسة  الجهوية في شقها الاجتماعي التضامني.

ووزعت   بالمناسبة  شواهد  على  بعض  التعاونيات  النسوية الرائدة  المختصة  في  النباتات الطبيعية،  والمنتوجات  الفلاحية  الطبيعية.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.