رئيس جماعة قروية بإقليم الحسيمة مهدد بالسجن

ذكرت مصادر جد مطلعة أن رئيس جماعة قروية بإقليم الحسيمة مهدد بمتابعة قضائية بسبب  اشتباهه بالتورط بعرقلة وتوقيف أشغال مشاريع عمومية على مستوى تراب الجماعة القروية إمرابطن وكشفت ذات المصادر أن أحد المقاولين المكلفين بإنجاز مشروع قنطرة على واد غيس بصدد رفع ملف جاهز على أنظار القضاء قصد فتح تحقيق في تعثر هذا المشروع ذات المنفعة العامة ومطالبته بتعويضات على الخسائر التي لحقت به جراء توقيف الأشغال كما قدم ذات المقاول ملف لوالي الجهة في ذات الموضوع.

   هذا وأرجعت مصادرنا أن ملف هذه المشاريع الطرقية أثر بالدورة العادية للمجلس الجهوي لجهة تازة الحسيمة تاونات بحر شهر يناير المنصرم المنعقدت بمقر عمالة تازة حيث طالب أعضاء بذات المجلس بفتح تحقيق وتحديد المسؤوليات في توقف المشاريع الطرقية المدرجة ضمن البرنامج الوطني الثاني للطرق القروية بتراب جماعة إمرابطن.

هذا ويذكر أن توقف الأشغال بأربع مشاريع تندرج في إطار البرنامج الوطني للطرق القروية بجماعة امرابطن، وهي مشروع تهيئة الطريق الرابط بين ايت قمرة والجماعة عبر ادردوشن على طول 10 كلم بتكلفة مالية تقدر ب 5 ملايين درهم، وبناء طريق بقنطرة على وادي غيس على الطريق الاقليمية رقم 5205 بغلاف مالي قدره 13 مليون درهم.و تهيئة طريق بقنطرة يربط بين جماعة امرابطن وشقران على طول 17,5 كلم بتكلفة اجمالية تقدر ب 44 مليون درهم،  بهذه الطرق والقنطرتين خلال شهر اكتوبر 2011 من طرف السكان حسب ما جاء في توضيح لرئيس المجلس الجماعي إمرابطن مدون بمحضردورة يوليوز 2012.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.