رئيس جماعة دار الشاوي يرمي الوردة ويمتطي الجرار في الانتخابات المقبلة 

قرر رئيس  جماعة دار  الشاوي محمد سعيد  الزلال الترشح  باسم  الأصالة  والمعاصرة، في  الانتخابات  الجماعية بدار  الشاوي،المقرر  إجراؤها في  الرابع  من شتنبر المقبل، وقد  خلف  هذا القرار  مفاجأة كبيرة،  لدى  مجموعة  من  المتتبعين  للمشهد  السياسي بإقليم طنجة،  ولساكنة جماعة  دار الشاوي  القروية.

وذلك  بالنظر  إلى  كون محمد  سعيد  زلال تربى  في أحضان حزب  الاتحاد الاشتراكي، وعرف عنه  مواظبته  و حضور ملتقيات وأنشطة الحزب  الجهوية  والإقليمية،  وكان آخرها المؤتمر  الإقليمي  المنعقد في السابع  من  مارس  المنصرم بسينما  روكسي  بطنجة،وترشح  باسمه  في  مناسبتين انتخابيتين  خولته الظفر برئاسة جماعة  دار  الشاوي، وكذا تمكنه  من إيجاد  مكان  له ضمن تشكيلة  مكتب مجلس  عمالة طنجة أصيلة.

بالرغم  من  كل  ما  سبق  فقد قرر محمد  سعيد  الزلال  ركوب الجرار بإيعاز من رئيس جماعة  المنزلة عبد  الإله أفيلال الذي  تربطهما علاقة صداقة متينة، وبدعم  من  طرف أحمد  الإدريسي رئيس  جماعة  اجزناية،  صانع  خريطة   معظم  المجالس القروية بجهة  طنجة تطوان  الحسيمة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.