رئيس جماعة بإقليم الحسيمة ينصب نفسه “ضابطا للشرطة القضائية” ويستنطق موظفي الجماعة

على إثر نشرنا في “أنوال بريس” لخبر إجتماع موظفو الجماعة يوم أمس الأربعاء 28 يونيو 2016 من أجل التداول في ما تعرض له زميلهم عبد الكريم المرابط من سب وشتم ومضايقات من طرف رئيس الجماعة، ونشر بيان تضامني معه، حيث أجمعوا فيه على إستنكارهم الشديد للسلوك الغير المسؤول الصادر من طرف رئيس الجماعة وعن تضامنهم مع زميلهم في محنته. وأجمعوا كذلك على عزمهم الدخول في أشكال نضالية تضامنية مع زميلهم وتصون كرامتهم.

تفاجأ الموظفون صباح اليوم، حسب ما جاء في “بيان إستنكاري” توصلت به “أنوال بريس” باستدعاء شفهي من طرف رئيس جماعة إمرابطن إلى إجتماع عاجل معهم على الساعة الحادية عشرة صباحا، سماه الرئيس إجتماع تواصلي، لكن وبمجرد توقيع الموظفين على لائحة الحضور، أطلق الرئيس نور الدين أولاد عمر العنان للغة التهديد والوعيد بشكل هستيري، بعدما إفتتح كلمته بكونه “ضابط الشرطة القضائية” وكلف “الكاتب العام” بتدوين كل الاستنطاقات وطلب من الموظفين التوقيع على محضر الاستنطاق كل على حدة.

وأمام هذا الوضع إرتأى الموظفون إلى الإنسحاب بشكل جماعي من قاعة الاجتماعات على الساعة 11:10 صباحا. وعلى ضوء هذا الحادث الغريب، يعلن الموظفون إستنكارهم الشديد للسلوك اللاقانوني واللا مسؤول الذي صدر عن رئيس الجماعة وكذلك عزمهم على الدخول في أشكال النضالية نضالية تصعيدية لوضع حد لتصرفات الرئيس التي تعكر جو العمل وتخلق اضطرابا في السير العادي للمرفق الإداري، حسب ما جاء في نص البيان الاستنكاري.

13553312_870268733085175_724109189_n

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.