رئيس جديد لأركان الجيش الإسرائيلي من أصول “مسفيوية”

نصب الجيش الإسرائيلي قائدا جديدا له على جبهة الدفاع، من أصول مغربية وبضبط من مدينة آسفي، وهو “غادي ازينكوت” من اليهود المغاربة الذين هاجروا من مدينة آسفي إلى إسرائيل، وذكرت تقارير إعلامية أن أمه “ استير “ ولدت في الدار البيضاء وأبوه “ مير “ ترعرع في مدينة مراكش وكان يعمل في مجال النُحاس.
ولد“ غادي ازيكنوت “ سنة 1960 في مدينة طبريا وهي من أقدم مدن فلسطين التاريخية، تقع اليوم في لواء الشمال الإسرائيلي في منطقة الجليل الشرقي تحديدا، وذكرت الصحافة العبرية، أن قائد الجيش الجديد لا يتحدث ابدا في الأمور السياسية، ذات التقارير أشارت أن قائد الجيش تنتظره مهمات ليست بالسهلة، وخاصة مع تضخم قوة حزب الله اللبناني، الذي يُعتبر العدو اللدود لـ” الاحتلال الإسرائيلي “ .
ومن جهة أخرى، يبدو أن الجنسية المغربية التي يحملها القائد الجديد للجيش الإسرائيلي “ غادي ازينكوت “ والتي لا يمكن نزعها منه إلا بأمر من ملك البلاد محمد السادس، في حالة قيادته لحرب جديدة ضد أيّ أطراف في المنطقة، من شأنها أن تشعل فتيل الإحتجاجات في المغرب وكذا رفع دعاوى قضائية ضده من طرف “ محامون مغاربة “ كما حدث بشأن الجنرال الإسرائيلي “ سامي ترجمان “ الذي رفعت ضده أكثر من دعوى قضائية بالمغرب لمحاسبته على مشاركته في جرائم انسانية ضد الشعب الفلسطيني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.