رئيس الاتحاد المغربي للصحافة الالكترونية ونائبه يدخلان في اضراب على الطعام احتجاجا على مشروع مدونة الصحافة والنشر

يدخلا الزميلين عبد الله أفتات رئيس الاتحاد المغربي للصحافة الالكترونية وأحمد الزوجال نائبه، في اضراب عن الطعام انذاري لمدة 24 ساعة احتجاجاً على ” غياب المقاربة التشاركية في إعداد مشروع مدونة الصحافة والنشر، الذي جاء ليضرب الهامش الكبير للحرية التي تمتع بها الصحافة الإلكترونية” كما أوضح بلاغ للمكتب التنفيذي للاتحاد.

وسجّل بلاغ الاتحاد أن “مواد هذا المشروع الذي يعتبره “رجعيا” بكل ما تعنيه وتحمله من “حمولة”، بالمقارنة مع المشروع الحالي، وفي ظل غياب أي مقاربة تشاركية حقيقية في إعداد مشروع سيرهن المغرب لعقود.”

كما استنكر البلاغ “رفض بيت الصحافة استضافة إضراب رئيس الاتحاد أمرا غير مقبول” وأكد على أن” هذا القرار لن يمر مرور الكرام، ويحتفظ لنفسه بحق الاحتجاج ضد منع رئيس الاتحاد من فضاء قيل أنه بيت لكل الصحفيين.”

كما طالب البلاغ وزارة الاتصال “بسحب مشروع مدونة الصحافة والنشر، وإعادة فتح النقاش مع إعمال فعلي وحقيقي لآلية المقاربة التشاركية كما تنص على ذلك الوثيقة الأساسية للبلاد”. ودعا في نفس الوقت “كل العاملين في الإعلام الإلكتروني إلى الانتباه إلى ما يجري، وإلى الالتفاف من أجل دفع السلطات المعنية إلى إعادة النظر في هذا المشروع” كما دعا “كل الإطارات الإعلامية والحقوقية إلى الاصطفاف وتكوين جبهة حقيقية ضد هذا المشروع الخطير على حرية الصحافة والإعلام”.

تجدر الاشارة أن الزميلين سيقدمان على خوض هذا الاضراب الانذاري يوم السبت 5 دجنبر بمقر مندى الشمال لحقوق الانسان بمدينة طنجة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.