ذاكرة كرة القدم في الشمال (8): تاريخ الكرة بالعرائش.. من سانطا بربرا إلى كلوب ديبورتيفو العرائش

 جابر الخطيب

ستقدم انوال بريس لقرائها خلال شهر رمضان سلسة مقالات حول تاريخ كرة القدم بالشمال، سنعتمد في صياغة هذه الحلقات بشكل اساس على كتاب “ذاكرة كرة القدم في الشمال” للاستاذ محمد العسري، الصادر عن مطبعة افزارن سنة 2011، كما سنستعين بشهادات بعض ممارسي اللعبة الذين ما زالوا على قيد الحياة، رهاننا تكوين صورة شاملة حول تاريخ هذه اللعبة بالمنطقة. وسنرفق الحلقات بصور لبعض الفرق واللاعبين، وهي صور مبثوثة في كتاب الاستاذ العسري. قراءة ممتعة.

الحلقة الثامنة:

تأسس فريق “سانطا بربرا” بمدينة العرائش خلال الموسم الكروي 1941/1940، وقد ترأس الفريق (خوسي بيريس José Perez ) ، و تميز مسار هذا الفريق أن يغير اسمه مع تغير رئيسه.

انتمى فريق “سانطا بربرا” في البداية للقسم الثاني الجهوي، وبأول موسم له بهذه الدرجة تمكن من الظفر ببطولة مجموعته وصعد للقسم الجهوي الأول.

وبعد رحيل الرئيس المؤسس للفريق (خوسي بيريسJosé Perez) ، والذي تحمل مسؤولية الرئاسة لموسمين 1941/1942 و 1943/1942، بحيث استطاع سانطا بربرا الحفاظ على موقعه بالدرجة الأولى الجهوية، وكان حينها الفريق يتكون في أغلبه من عناصر الجيش الاسباني.

– ملعب سانطا بربرا بالعرائش يجمع بين اتلتيك أبياسيون و إسبانيول برشلونة

تغيراسم فريق “سانطابربرا” وأصبح تحت اسم ” أتلتيك أبياسيون Atletico Aviacion” بعدما ترأسه (خوسي سنطوخا)، ومن الذكريات الخالدة المسجلة في تاريخ كرة القدم بمدينة العرائش تلك المقابلة الكروية التي جمعت فريق “أتلتيك أبياسيون العرائشي” بفريق “إسبانيول برشلونة”، وقدم هذا الأخير للعرائش معززا بخمسة لاعبين دوليين.

بعد انتقال خوسي سانطوخا خارج العرائش خلفه على رأس النادي (فرانسيسكو كناليخوس) Francisco Canaleros فتغير من جديد إسم النادي حيث أصبح يحمل اسم Patronato deportivo larache “، وخلال سنة 1944 رحل رئيس النادي كناليخوس بصفة نهائية عن مدينة العرائش للاستقرار بتطوان، واختير بعده (ميغيل مارتين بليرو) على رأس إدارة شؤون الفريق.

خلال الموسم الرياضي 1945/1944 استطاع هذا الفريق العرائشي الفوز ببطولة مجموعته بالقسم الأول الجهوي، وتأهل لمقابلة السد التي واجه فيها “أتلتيك تطوان” الذي احتل الصف الأخير في مجموعته بالقسم الوطني الثالث، وتمكن من التغلب على أتلتيك تطوان بثلاث إصابات لواحدة فحقق الصعود للقسم الوطني الثالث، وتبعته انجازات كروية أخرى لهذا الفريق العرائشي والتي لا زالت حاضرة في ذاكرة العرائشيين الذين عايشوا فترات توهج الفريق.

خلال صيف 1945 نظم بمدينة العرائش دوري في كرة القدم شاركت فيه فرق إسبانية عريقة من قبيل ( إشبيلية، بتيس) الى جانب بتروناتو العرائش، حيث تمكن هذا الأخير من الظهور خلال الدوري بمستوى لائق حقق خلاله نتائج جيدة بالرغم من عراقة الفريقين وقوتهم.

خلال شهر يناير 1946 تخلى رئيس الفريق عن مهامه وعوضه (أوخينيوا أوشوا José Euginio Ochoa ) حيث سيجري الفريق خلال شهر سبتمبر من نفس السنة لقاء وديا ضد ” أتلتيك بلباو” كتتويج لمسيرة موسمه الموفقة بالبطولة والذي حقق فيها نتائج إيجابية، واحتل معها مكانة آمنة. خلال هذه السنة سيغير النادي اسمه مرة أخرى، وأضحى يحمل اسم جديد “كلوب ديبورتيفو العرائش” .

– شباب العرائش

الى جانب ديبور العرائش الذي تقلب تحت مسميات عدة، كان هناك فريق شباب العرائش، هذا الفريق الذي قام بجولة بالمنطقة الجنوبية التي كانت خاضعة للنفوذ الفرنسي قبل تاريخ 1948، وأجرى فيها مقابلة أمام نادي (سطاد المغربي ) و(الاتحاد الرياضي المغربي البيضاوي)، وتغلب خلال المواجهتين حيث تغلب في الاولى ب6/1والثانية 3/1.

وتظل الفترة الذهبية لهذا الفريق بين سنة1944 و 1946، واستطاع شباب العرائش أن يتوج بطلا لمجموعته في القسم الجهوي الأول مما منحه مقابلة السد من أجل الصعود الى القسم الوطني الثالث بالبطولة الاسبانية، واجه خلالها فريق( الجزيرة الخضراء ف.س) وانهزم ب 3/1 فضيع معها فرصة الصعود، لكنه استطاع خلال الموسم الموالي 1954- 1953 تحقيق الصعود وضمن موقعه بالقسم الثالث، وتمكن خلال موسم 1955/1954 من احتلال الصف الرابع في الترتيب، وكذالك خلال الموسم الموالي.

صورة الصدارة: صورة حديثة لنادي شباب العرائش

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.