دفاع علي أعراس المسجون بتهم الإرهاب بالمغرب يقاضي الخارجية البلجيكية ببروكسيل لتقاعسها عن تقديم المساعدة لموكلهم

ali-aaras

يعتزم محاموا  علي أعراس الذي يحمل الجنسية المغربية و البلجيكية ويقضي عقوبة 15سنة بأحد السجون المغربية بسبب تهم تتعلق بالإرهاب، رفع دعوى قضائية في المحاكم البلجيكية  ضد وزارة الخارجية لهذا البلد الاوروبي بسبب ما اعتبروه تقاعهسا عن تقديم الدعم  لمواطن يحمل جنسيتها. ويؤكد محاموا أعراس من جهة اخرى أن موكله يتشبت ببرائته ويطالب بتدخل وزارة الخارجية البلجيكية.

وافاد موقع  قناة إر تي إل إنفو البلجيكية  ان محاميى  على أعراس يحمل جنسية مزدوجة  والذي يقبع  في السجن بالمغرب بتهم الإرهاب منذ ثلاث سنوات، يعتزمون رفع دعوى قضائية ضد وزارة الخارجية البلجيكية بمحكمة بالعاصمة بروكسيل، وذلك بعد  اتهامها  بالتقاعس في تقديم الدعم المطلوب لأعراس عبر قنصلياتها في المغرب.

وتعتزم هيئة الدفاع من وارء توجهها إلى القضاء ضد الخارجية البلجيكية الدفع بوزير الخارجية  البلجيكي إلى العمل على”تقديم المساعدة لموكلهم باعتباراه مواطنا يحمل الجنسية البلجيكية” عبر قنصلياتها بالمغرب.

وكان  القضاء المغربي قد أصدرت في نونبر الماضي حكما بالسجن 15سنة نافذة في حق  علي اعراس ٬ بعد مؤاخذته من أجل تهم “تكوين عصابة إجرامية لإعداد وارتكاب أعمال إرهابية في إطار مشروع جماعي يهدف إلى المس الخطير بالنظام العام”.

وفي المقابل يرفض أعراس هذه التهم ويقول إنه تعرض للتعذيب.

وكان اعراس قد اعتقل بمدينة مليلية المحتلة في أبريل 2010 بناء على أمر دولي باعتقاله صدر في مارس من نفس السنة٬ وتم تسليمه من قبل السلطات الإسبانية لنظيرته المغربية في دجنبر 2010.

تجدر الإشارة إلى أن  قضية المعتقل علي أعراس عرفت تشكيل لجنة دولية خاصة لمتابعة ملفه دوليا وتضم عدة فعاليات مغربية ومغاربية وأوروبية تنشط بعدد من الدول الاوروبية خاصة العاصمة بروكسيل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.