دفاع البرلماني عمر الزراد يطالب بإحضار عامل الحسيمة وباشا ترجيست

يظل مصير رئيس بلدية ترجيست عمر الزراد ونائبه الرابع مؤجلا مرة أخرى بعد رفض طلب السراح الذي تقدم به الدفاع خلال جلسة الثلاثاء 09 يناير 2018 المنعقدة بفاس، وحددت الجلسة المقبلة بتاريخ 13 فبراير 2018، مع استدعاء خمسة شهود تخلفوا عن الحضور.

وعرفت الجلسة حضور كثيف للمحامين من مختلف المدن (الرباط، الدار البيضاء، تطوان) إثر التعبئة الذي قام بها حزب البام للدفاع عن عضو فريقه البرلماني عمر الزراد والنائب الرابع ببلدية تارجست، المتهمين برشوة 73 مليون لاقتناء وعاء عقاري من طرف البلدية من أجل تشييد مركز تجاري للباعة الجائلين.

وطالب المحامي زهير العلوي منسق دفاع المتهمين باستدعاء عامل إقليم الحسيمة وباشا مدينة تارجست الذي ترأس لجنة تقويم الأرض التي أجمعت اللجنة على اختيار اقتناء الأرض من طرف البلدية من قبل المنعش العقار عصام الخمليشي الخصم السياسي لعمر الزراد المحسوب على حزب الأحرار، والذي فقد مقعده بالغرفة الثانية بعد ضبط مكالمات شراء الذمم.

وضمنت تقارير الفرقة الوطنية للشرطة القضائية فارق 200 الدرهم لمساحة 3650 متر التي تم مطالبة المنعش العقاري بتقديمه للرئيس ونائبه بعدما تم رفع السومة من 800 الى 1000 درهم.

ويطالب المحامون بإجراء خبرة تقنية لهواتف المعتقلين للتأكد من صحة الوشاية الذي تقدم بها عصام الخمليشي ضد عمر الزراد ونائبه لفرقة محاربة الجرائم المالية بالفرقة الوطنية للشرطة القضائية. واعترض الوكيل العام على كل طلبات الدفاع، وتم رفض طلب السراح في حين سينظر في باقي الطلبات لحين تجهيز القضية لجلسة 13 فبراير حسب قرار “حسن اللحية” رئيس غرفة الجنايات بمحكمة جرائم الموال بفاس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.