خصاص حاد في الأدوية والاطر الطبية بمستشفى محمد السادس بطنجة

يعرف مستشفى محمد السادس بطنجة مند ما يقارق شهر تقريبا خصاصاً حادا في الأدوية و المعدات الضرورية مثل: الحقن les seringue • البنج lidocaine • محلول الحقن كلورور الصوديوم serum sale • دواء أللام التشنجات العضلية spasfon • مضادات الألم les antalgique … كما أن المستشفى يعاني من نقص كبير في الأطر الطبية والرأسمال البشري، حيث كثيرا ما ظلت المستعجلات بدون طبيب مزاول ما عدا طبيب متمرن.

رغم أن المستشفى شهد في الاونة الاخيرة تطورا على مستوى قسم الجراحة، حيث قام الفريق الطبي و التمريضي بالمركب الجراحي بالمستشفى بإجراء مجموعة من العمليات المعقدة كانت في الماضي تستدعي تنقل المرضى الى الرباط أو الدار البيضاء ( جراحة السرطان – جراحة سرطان العظام و جراحة الدماغ و ستقام في الايام المقبلة عمليات جراحة القلب )، إلا أن نقص الادوية والخصاص في الاطر الطبية يشوش على هذا التطور، فمن يتحمل المسؤولية لهذه الوضعية المفارقة؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.