خبير التجميل التطواني مصطفى ولد بن عبد  الله يتألق وطنيا وعربيا

 لم  تعد في  الوقت  الراهن، مهنة التجميل  حكرا  على  الرجال، بل  ولجها  من  بابها  الواسع بعض  العناصر  الذكورية، فأبدعت وأفلحت  في  إبداعها، جعلت  كبار  الفنانات المتالقات  وطنيا  وعربيا تثق  في كفاءتهم  ومقدرتهم، ويتعلق  الأمر  بابن  مدينة  تطوان مصطفى  ولد بن  عبد  الله، استاذ  مادة  الحلاقة وخبير  في  التجميل، سبق  له التكفل بتجميل  مجموعة  من  المشاركات  في   المهرجانات الكبرى الخاصة  بعروض  الأزياء المقامة بمدينة  الحمامة  البيضاء،  وباقي المدن  المغربية. وتبقى آخر  مشاركة  له مهرجان  أصوات  نسائية في  دروته  الثامنة أواخر  شهر يوليوز  المنصرم.

  الشيء  الذي جعل المطربة  الشهيرة  سميرة  سعيد كلما حلت  بالمغرب  لإحياء  إحدى سهراتها،  تضع وجهها الجميل وشعرها الأملس رهن  إشارة صاحب  الأنامل المميزة  في التجميل مصطفى ولد  بن عبد  الله، ليقوم  بواجبه  المهني، جاعلا منها ومن باقي  زبوناته،  عريسات   ونجمات  في  نفس  الآن، مهيآت للظهور  بمظهر  راق أمام آلاف  الجماهير الذواقة والمعجبة  بكل المساحيق الملائمة لتراثنا  المغربي  والعربي.

  و تألق  نجاح مصطفى ولد  بن  عبد  الله،  جعل جمعية  تراث  بلادي  تكرمه في  إحدى أنشطتها، اعترافا بما  قدمه من  خدمات  جليلة  في  حقل الحلاقة و التجميل، استحق  بان يكون  سفيرا لمدينة  تطوان في  المغرب  وخارجه في هذا المجال.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.