خاص: المكتب السياسي للبام لم يكن على علم بمقال الياس العماري إلا بعد قراءته في المواقع الالكترونية

علمت أنوال بريس من مصادرها الخاصة أن المقال الذي نشره الياس العماري ووقعه بصفته امين عام حزب الاصالة والمعاصرة لم يكن بعلم اغلب اعضاء المكتب السياسي للحزب، مما اوقعهم في حيص بيص، لا يدرون ما يقدمون ولا ما يؤخرون، ولذلك دعوا الى اجتماع طارئ للمكتب السياسي مساء اليوم، لم يعرف ما خرجوا به لحد الساعة، ويُرجح انه أعطيت تعليمات لاعضاء المكتب السياسي بعدم التصريح لوسائل الاعلام عن فحوى الاجتماع، وتم الحديث فقط عن تعين عبد اللطيف وهبي منسقا مؤقتا لفريقه النيابي الجديد في انتظار استكمال انتخاب رئيس مجلس النواب ومختلف الهياكل.

وصرح مصدر مقرب من الحزب لانوال بريس ان مقال الياس العماري كان مفاجئا لاعضاء الحزب ومنتخبيه، خاصة وان أغلبهم كانوا الى حدود نشر المقال قد عبروا في تصريحاتهم لوسائل الاعلام أن موقف الحزب من البيجيدي واضح ولا رجعة فيه، قبل ان يفاجأوا بأمينه العام يدعو الى المصالحة التاريخية ويدعو الى مد اليد لكل الفرقاء والبحث عن العيش المشترك، وهو ما فُهم منه تغير جذري في موقف الحزب من فوز العدالة والتنمية وسعيه لتشكيل الحكومة.

وأضافت هذه المصادر ان مقال الياس العماري ستكون له تبعات فورية على الحزب وعلى منتخبيه في مجلس النواب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.