اتصل بنا: contact@anwalpress.com

مقالات ذات صلة

2 تعليقات

  1. أحمد بن ميمون

    آسي العبدي ما الذي يزعجك في أن تبعث أم بصرختها الى الملك وهو ملك البلاد ملك المغرب، وليس ملك النرويج ولماذا لم تعلق وتكتب و نفس الأم السيدة سمية لوديي تبعث بصرخاتها للرأي العام وللقضاء وللصحافة في رسائل سابقة. إنها صرخة أم رمي بإبنها في السجن بسبب شخص تناول اسمه كل الاعلام، و هو نفس الاسم ونفس الشخص الذي هرب زوجها ووضعه تحث حراسة تمنع أيا كان من الاقتراب من “غنيمته” و العائلات كل العائلات التي زج بها في هذا الملف تعرف بأنها مؤمراة نفس الشخص الذي اشترى بعض الصحافيين وبعض موظفي العدالة.
    يمكن لك أن تبحث وأن تقرأ من هو هذا الشخص الذي يقف وراء مأساة عائلة جاخوخ وباقي الأطر وهو مصطفى عزيز تاجر سلاح وكوكايين حسب الصحافة الدولية، فكيف لعائلة أن تواجه هذا المصاب حين يحل المال محل القانون.
    ألفنا أن تشترى الصفحة في جريدة من أجل التهنئة فلماذا لا تشترى من أجل تبليغ المأساة يا سي العبدي.
    لذينا لائحة بأسماء بعض من يسمون نفسهم صحافيين وأخرون شاركوا في المؤامرة
    وفي مأساة العائلة حين انتصروا لأقوال المشتكي فقط ورواجوا لذلك بسم أقلامهم
    فلمن تريد أن تتوجه هذه العائلة بعد االله سبحانه وتعالى؟
    أما أسلوب الكتابة الذي تحاكم عليه امرأة ترى ابنها وزوجها وأسرتها تغرق وادي الدنس الذي اسمه بزويط مصطفى عزيز فاسمح لنا لأننا لم ننتبه كثيرا لذلك لأن الهدف أخر
    قل لنا لمن نتوجه في بلد قضاءه وصحافته تتجه نحوهم كل الأصابع .

    العائلة وكل المتهمين على يقين من براءتهم لكنهم ليسوا على يقين من استقلالية الصحافيين ونزاهة الكثير من الموظفين الذين يبيعون أنفسهم ليلا للشيطان

  2. بوسعيد

    بالشالوتي: طز في المغرب مادام لا يساوي بين اولاده.لا نريد عقلية العبيد

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنوال بريس جميع حقوق النشر محفوظة 2017