حياة الطالب لعفو محمد المضرب عن الطعام بكلية تازة في خطر

يخوض الطالب لعفو محمد السنة الثانية جغرافية من مواليد 1991 ،ضواحي جرسيف ،يخوض إضرابا عن الطعام وصل 42 يوما إلى حدود اليوم 19 دجنبر 2013 ،وكان قد خاض قبل دلك اعتصاما مند 4 أكتوبر بالكلية المتعددة الاختصاصات بتازة
ونظرا للوضعية الصحية الحرجة للطالب الذي لايزال يخوض إضرابه عن الطعام في بهو العمادة قام مكتب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتازة بزيارة للطالب المضرب حيث استمع إلى مطالبه المتمثلة في رغبته بالتسجيل بهدة الكلية وقد صرح الطالب أنه تم طرده مرتين في منتصف الليل من بهو عمادة الكلية من طرف أشخاص غرباء.
ثم بعد ذلك تم اللقاء بعميد الكلية الدي شرح حيثيات عدم قبول التسجيل الطالب لعفو محمد لأنه قدم طلب الانتقال من جامعة محمد الأول بوجدة إلى الكلية المتعددة التخصصات بتازة  خارج  أجل عملية تسجيل الراغبين في الانتقال علما أن أخر أجل لتسجيل الراغبين في الانتقال هو يوم 27 شتنبر 2013 في حين أن الطالب يقول عميد الكلية قدم طلبه يوم 4 أكتوبر وقد نبه مكتب الجمعية إلى الاستثناءات في عملية التسجيل كما يشاع أورد عميد الكلية أن جامعة محمد بن عبدالله بفاس تتوفر على 11 مؤسسة وأنها تخضع لنظام تنسيقي واحد ولنظام معلوماتي يستحيل معه لأي أحد أن يتم تسجيله أو يعاد تسجيله أو يتم تحويله خارج الآجال القانونية المحددة من طرف الجامعة بمؤسساتها الإحدى عشر والمنشورة على أوسع نطاق ،وأن هدا النظام تم العمل به مند السنة الماضية.
ولأن مكتب الجمعية ذكّر العميد بمضاعفات هدا الإضراب على الطعام على صحته  وحرصا على حياة الطالب وسلامته الجسدية وحقه في التعليم اقترح العميد أن يكمل الطالب سنته الدراسية بوجدة وأنه أي العميد سيضمن له الإقامة بالحي الجامعي وأنه إلى جانب الأساتذة والموظفين سيجمعون قدرا ماليا من باب التضامن يكفيه لمصاريف السنة الدراسية .
تجدر الإشارة أنه بتاريخ 28 نونبر تم عقد مجلس للكلية حضره العميد وممثل للطلبة وممثل النقابة الوطنية للتعليم العالي ورئيس شعبة الجغرافيا وغيرهم من ممثلي اللجن المعنية بالكلية وقد تداول مجلس الكلية ملف الطالب المعتصم ببهو الكلية نزولا عند ملتمس قدمه الطالب للأساتذة قصد التدخل وإيجاد حل لهدا المشكل ،وبعد التداول والاستماع لجميع الأطراف بما في دلك للطالب المعني تقرر فرز لجنة تتضمن العميد ونائبيه والكاتب العام للكلية وممثل عن المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي … واقترحوا عليه استكمال سنته الدراسية بوجدة بتغطية للإقامة ومصاريف السنة الدراسية وفي السنة المقبلة سيتم تسجيله بالكلية المتعددة التخصصات
وفي بادرة أخرى قام المكتب بزيارة الطالب المعتصم وتم بسط جميع الحيثيات ومقترح العميد على  الطالب لعفو محمد الدي يتشبث بالتسجيل بالكلية المتعددة التخصصات بتازة أو بكلية الآداب والعلوم الإنسانية سايس بفاس وأنه سيظل مضربا عن الطعام إلى حين الاستجابة لطلبه.
أمام هده الوضعية الصحية الحرجة للطالب واستحضارا لجميع الحيثيات المرتبطة بملف الطالب لعفو محمد المضرب عن الطعام والمتشبث بالتسجيل بإحدى الكليتين وأمام رفض عمادة الكلية تسجيله فإن مكتب الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتازة  يحمل المسؤولية لجميع الأطراف القيمة على مؤسسة التعليم بهده الكلية في عدم إيجاد حل منصف ومشروع من شأنه إنقاد حياة الطالب وأن الجمعية تؤكد بشكل صريح  على حق الطالب لعفو محمد في الدراسة وفي السلامة البدنية وفي حقه في الحياة .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.