حوارالمطرقة والسندان !!!!

هوشْ هُوش يَا عَسكَرْ
أمامكَ ريفــيٌّ،سَمِّ ْسُلطانَكَ وانْحَرْ
كلُّ من يَحْمِلُ عَلَماً ُمضَرَّجاً ِبالأَصْفرْ.
قتلنا محسنا واحسنا قتلا
فاين الخلل ،اين المنكر؟

فلما العقوق؟
ونحن منحناك كل الحقوق.
منحناك حق الحبو كل يوم الى المخفر
وحق التطلع متى غاب الغيم نحو المهجر

نحن أهديناك كل الجوهر
وأنت لا تبغي سوى المظهر.
أتريد أن تجعل من راعيك قيصر.
سنهديه رصاصة،أو رصاصتين على الأكثر

اتريد دولة في الريف الأغبر
هل بينكم شبيه شباط،أو مثل العنصر.
سأنفيكم جماعات نحو المقبر
اقيمو دولتكم فيها،وملكوها راعيكم جعفر.
ان لم تكفوا عن حماقات لا تغفر

اجبني من تكون؟
حتى تخرج من الوطن الأكبر
لتدافع عن المدشر.
من تكون؟

من أكون ؟
ردا على سؤالك الأحقر.
إسمع جوابي النقي الشفاف.
أنا من بلدة من أعماق الأرياف
أجمل خصالي أني لا أخاف
وأن لغتي مثل جميع اللغات
تحبل باللام والنون والكاف.
وإن شئت الدقة :في جملة التاريخ ،
أنا الفاعل وأنت المضاف

انا ابن الارياف
منذ قرون وانتم تصطادون في غابتي
تقتلون الاليفة من حيوانها
وفي الاخير لم يبق الا اثنين منها
نحن في أعالي الريف أسودها
وأنتم في السهول خراف.

رغم كل العقبات
ستستوي منعرجاتنا
وستحصدون اللعنات بالالاف
فنحن لن نبيع الارض بالارداف
لن نقايض طارقا
في حضيرة التاريخ
ولن نتنكر لأنوال بلا اهداف

هجرنا الأرض حبا في الارض
لكنا دوما على نهج الاسلاف
قلت لكم بانني ابن شرعي لبلاد الارياف
أمي امازيغية
وشم جبينها شريعتي
وخلخالها سلاحي
تركتها ترعى كل تاريخي بفخر ملء الاكتاف
خبز القمح في التنور
لبن في جرة من طين
محراث ابي المعلق على الجدار
كوم التبن في السور الخلفي
وتريد ان اطلب منك اعتراف؟

من قال إني يمني او حبشي
فاني القنه درسا في علم الاختلاف
وجهي لا يشبه وجه البعير
وسحنتي سحنة أمير
وبيني وبينك كل الخلاف
سأظل إبن الريف بأسماء كل قبائلها
وليس ابن مضر او تدمر او عبد مناف.

جمال ازروفي 05 فبراير 2017

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.