حوادث الإنتحار مستمرة بطنجة .. حالتي انتحار في ظرف يوم واحد

حالة انتحار جديدة بمدينة طنجة، حيث أفاد شاهد عيان قبل قليل لـ”أنوال بريس” أن شابا في الثلاثين من عمره انتحر شنقا وذلك بلف حبل حول عنقه وربطه  بعمود كهربائي قرب المنطقة الصناعية المجد.

وتجمع العشرات من الساكنة حول جثة الضحية، قبل وصول عناصر الوقاية المدنية التي نقلت الجثة عبر سيارة الإسعاف إلى مستودع الأموات في انتظار التحقيق في القضية.

وحسب نفس المصدر لم يتم تحديد هوية الضحية ولم يتعرف بعد على ملابسات القضية.

وهذه  هي الحالة الثانية بمدينة طنجة هذا اليوم بعد إقدام أستاذ متقاعد  (64 سنة) صباح اليوم على وضع حد لحياته برمي نفسه من الطابق الثالث بمنطقة فال فلوري ، والثالثة في ظرف أسبوع، حيث اهتز الرأي العام المحلي يوم الأربعاء الماضي  على وقع خبر العثور على جثة  عون قضائي بمكتبه وسط المدينة ، وقبل ذلك بيومين اهتز الجسم التعليمي بجماعة ملوسة (عمالة فحص أنجرة) على وقع حادث انتحار غامض، لطفلة لا يتجاوز عمرها 12 سنة،  وقبلها بأسبوع، وضعت سيدة ثلاثينية حدا لحياتها، من خلال شنق نفسها داخل محل إقامتها بعمارة في شارع فاس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.