حلم إقتناء “قبر الحياة” يتحول إلى كابوس مع السكن الإقتصادي+فيديو

هكذا يتحول حلم إقتناء سكن خاص إلى كابوس ، إذ بعد جهد جهيد لإقتناء شقة سكنية بإحدى المجمعات التابعة لإحدى الشركات العقارية، يجد المواطن نفسه بين مطرقة الغلاء وسندان الغش وغياب الجودة.

في هذا المقطع من الفيديو مواطن مغربي يكشف مهزلة السكن الإقتصادي، وأثار الصدمة بادية عليه جراء انهيار أركان من بيته الجديد الذي اقتناه بـ 25 مليون.

المواطن كشف عن “شوهة” الشركات العقارية التي تحصل على بقع أرضية بأثمنة زهيدة وتبيع “أقفاصها الإسمنتية” للمواطنين بـ 25 مليون سنتيم دون مراعات الحد الأدنى لشروط الصحة والسلامة، حيث “زليج” المطبخ يتساقط كأوراق الخريف، والمرحاض معطل، وأقفال الأبواب غير مشغلة، والنوافذ لا تحمل من الصفة غير الإسم وبالكاد مثبتة في مكانها.

المواطن “الضحية” كباقي المئات ممن اقتنوا شقق السكن الإقتصادي وصف الأمر “بالسكن الحبسي”، وبدا متذمرا ومنفعلا وهو يتجول في شقته الشبيهة بـ”الخربة” .

لم نتمكن من معرفة الشركة المقصودة بالضبط ولا متى تم تصوير الفيديو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.