حكومة كتالونيا تغري المغرب بالاشراف على الاسلام وتعليم اللغتين العربية والأمازيغية مقابل مساندتها في تقرير المصير

في خطوة غير مسبوقة صادقت الحكومة الكتالانية على مشروع يحمل “مخطط المغرب 2014-2017” يتضمن تكليف المغرب بالملف الديني وتعليم اللغة العربية والأمازيغية.

ويرمي مخطط حكومة كتالونيا حسب ما أوردته يومية “إلموندو” الذائعة الانتشار في عددها اليوم الأربعاء، إلى تكليف المغرب بالإشراف على الإسلام وتلقين اللغتين العربية والأمازيغية بشكل رسمي في المؤسسات التعليمية بمدن وقرى الإقليم كبرشلونة وترغونة وخيرونا، إضافة الى تمكين المهاجرين المغاربة من التصويت في الانتخابات التي ستحدد مصير استقلال الإقليم عن مملكة فيليبي.

وحول أبعاد المخطط وأهدافه رجحت اليومية نفسها أن المصادقة عليه محاولة من طرف الحكومة الكاتالونية لاستمالة موقف المغرب الرافض لاستقلال الإقليم، ومحاولة لاستقطاب الجالية المغربية للتصويت على تقرير المصير الذي سيجرى يوم 9 نونبر المقبل.

تجدر الإشارة ان المهاجرين المغاربة يشكلون القاعدة الأولى في كتالونيا بأزيد من 280 ألف، والعديد منهم يحملون الجنسية الإسبانية ويحق لهم التصويت في الانتخابات القادمة التي ستحدد مصير الاقليم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.