حقوقي مغربي يرفض تسلَم وسام من فرنسا بسبب الحرب على غزة

رفض عبد العزيز  النويضي الرئيس السابق لجمعية “عدالة” تسلم وسام تشريفعلى أدائه الحقوقيمن طرف فرنسا.

يأتي رفض النويضي للوسام الذي كان من المفترض توشيحه بباريس، احتجاجا على موقف الرئيس أولاند مما يحصل من عدوان على قطاع غزة.

وقد عمم النويضي رسالة على وسائل الإعلام يعلل فيها رفضه للوسام بسبب ” تضامن الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند مع الحكومة الإسرائيلية في عدوانها على الشعب الفلسطيني في غزة، وأيضا منع التضامن السلمي بباريس مع ضحايا  هذا العدوان”، وقال النويضي كان بالأولى على فرنسا ” محاكمة القادة السياسيين والعسكريين الإسرائيليين لتخطيطهم هذه الحرب العدوانية على أهالي قطاع غزة بدلا من التضامن معهم والحديث على حق الحكومة الإسرائيلية في اتخاذ جميع التدابير لحماية سمائها في مواجهة التهديدات”.

يذكر أن مصطفى المانوزي رئيس “منتدى الحقيقة والإنصاف” كان قد رفض دعوة للسفارة الفرنسية بباريس لحضور حفل عيدها الوطني بسبب موقف فرنسا من العدوان الممارس على غزة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.