حقوقيون يفجرون فضيحة مدوية في وجه وزارة الصحة بسبب لقاحات منتهية الصلاحية

فجرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالمغرب، قنبلة من العيار الثقيل،عندما راسلت وزير الصحة “الحسين الوردي”،بخصوص فضيحة تواجد حقن منتهية الصلاحية بقسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بالسمارة.

الرسالة التي توصلت “انوال بريس ” بنسخة منها، تؤكد أن سيدة في عقدها الثاني تعاني من أعراض الربو، قدمت بعد زوال يوم الأحد الماضي 15 فبراير، إلى مصلحة المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بالسمارة، وكان سيتم حقنها بحقنة قبل أن تنتبه إحدى الممرضات إلى أنها منتهية الصلاحية .

هذا و قد طالبت الرسالة من الوزير فتح تحقيق فوري لتحديد المسؤول عن ترويج أدوية منتهية الصلاحية بقسم المستعجلات. و في سياق متصل عبر العديد من نشطاء شبكات التواصل الإجتماعي عن غضبهم اتجاه وزارة الوردي، إذ هناك من إعتبر أن فضائح هذا الأخير بدأت تتباين بشكر كبير، مما يبرز أن السياسة المنتهجة من طرف الحكومة في المجال الصحي، أصبحت تعبر عن فشلها نظرا للفساد المنتشر في هذا القطاع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.