حقوقيون يطالبون بمحاسبة القائد الذي اعتدى جسديا على زياني بطنجة

طالب العشرات من الحقوقيين في وقفة احتجاجية أمام الملحقة الإدارية التاسعة بطنجة بضرورة محاسبة قائد الملحقة الذي أشرف على عملية تعذيب وتعنيف الناشط سعيد زياني الأحد الماضي.

وشجب المحتجون تصرفات القائد المتثلة في “اعتقال مواطن من الشارع العام والزج به داخل مقر عمليه وتحريض “المقدمية” وبعض رجال القوات المساعدة وتعنيفه حتى أصيب بكدمات وجروح في مختلف أنحاء جسمه”.

الوقفة التي دعت إليها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان حضرها العديد من النشطاء الحقوقيين وبعض ممثلي الهيئات السياسية والإعلامية التي طالبت بضرورة فتح تحقيق  نزيه ومستقل يفضي الى تقديم المعتدين والجناة للعدالة ومحاسبة  كل المتورطين في تعذيب مواطن داخل المحلقة الإدارية التاسعة.

وحذر نجيب السكاكي رئيس الفرع المحلي لذات الهيئة الحقوقية من أية محاولة تغيير مسار القضية ومحاولة الإلتفاف عليها، مذكرا بقضية وفاء شرف التي تحولت من ضحية إلى متهمة والزج بها وراء القضبان في تناقض تام مع لكل القوانين التي تحمي المُبلغين عن الإختطاف.

وذهب رئيس الجمعية إلى أبعد من ذلك، حينما أعلن إستعداد الجمعية بمعية باقي الهيئات الحقوقية المحلية التي حضرت الوقفة،خاصة العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان ومنظمة العفو الدولية -أعلن- استعدادهم للترافع حول القضية دوليا، لأن الأمر يتعلق بكرامة المواطن، “وحتى لاتتكرر حالات الإختطاف والتعذيب التي أكد الواقع أنها مستمرة في المغرب عكس الخطابات الرسمية التي تنفي ذلك”.

وطالبت الجمعية على لسان رئيسها في الكلمة الختامية “بإطلاق سراح الناشطة الحقوقية وفاء شرف (عضو المكتب المحلي للجمعية) وأسامة حسن ضحايا التبليغ عن التعذيب”

Photo0053 Photo0056

1463674_855645047845975_8583124438610093553_n 11009099_10206274602171445_8740019791596741029_n 11061977_706977756074334_1172926311462171290_n 11700887_706977489407694_5397192113316800242_n

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.