حصري..لقاء أولي ببوزنيقة يجمع فعاليات سياسية يسارية وأمازيغية وجمعوية

علمت “أنوال بريس” أن لقاءً سيعقد يومي السبت والأحد 13و14 فبراير بمدينة بوزنيقة من تنظيم فعاليات يسارية وجمعوية وأمازيغية، اللقاء سيكون عبارة عن ندوة وطنية حول موضوع “دور الفاعل السياسي والمدني في بناء المجتمع الديموقراطي الحداثي”.

ويراهن أصحاب اللقاء، حسب الوثيقة المؤطرة التي توصلنا بها، على انتاج اليات لفهم ما اسموه  “التراجع الخطير للقوى الديمقراطية على الساحة السياسية، والصعود غير المسبوق للقوى المحافظة.” كما يروم اللقاء الاستفاضة في فهم و”تحليل أسباب وخلفيات انعزال او انخراط الشباب في الحركات العنيفة المحافظة بل والاجرامية” ومن أجل التفكير في “الإمكانية-الضرورة لقطب ديمقراطي بخطاب، وبرامج، وإستراتيجية وممارسات حديثة، قادرة على مد الجسور ونقط التلاقي بين الحركة المدنية الديمقراطية والحركة السياسية والحزبية، من أجل سد الطريق أمام مدِّ مناهض للطموحات المشتركة في بناء دولة،ومجتمع يحترمان الحقوق الأساسية في المساواة وحرية التعبير، وحرية التجمع، والتنظيم، دولة ومجتمع مبنيان على الحق في العدالة الاجتماعية والتنوع الثقافي واللغوي”

كما أن اللقاء حسب اصحابه سيكون الأول وليس الأخير من أجل لمّ وتجميع “مناضلات ومناضلين جمعويين وفاعلين منخرطين في مبادرات وديناميات تغيرية، والذين لأسباب مختلفة يجدون أنفسهم خارج الاحزاب السياسية الكائتة بكل تنظيماتها”.

وسيؤطر الندوة حسب مصادر “أنوال بريس” عدة فاعلين من بينهم : احمد أرحموش، جمال فزة، فوزية العسولي، محمد السكتاوي.. واخرون.

هذا وكانت قد تأسست قبل اسبوع مبادرة أخرى تحت مسمى “أمل” جمعت فعاليات جمعوية تنشط في عمل المجتمع المدني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.