حصاد يُشيد برجال السلطة جوابا على أسئلة النواب بالبرلمان بخصوص تجاوزات القياد+فيديو

رفض وزير الداخلية محمد حصاد الدخول في تفاصيل حادثتي قائد الدروة والقنيطرة،بدعوى احترام القضاء وذلك خلال الأسئلة الشفهية بمجلس النواب زوال اليوم الثلاثاء 03 ماي.

وجوابا على أسئلة الفرق البرلمانية قال وزير الداخلية أن مصالحها قامت بخطوات استباقية في قضية قائد الدروة قبل خروجها إلى الرأي العام عبر وسائل الإعلام، وأكد أنه تم توقيف القائد المذكور يوم 27 فبراير الماضي قبل عزله لإخلاله بواجبه المهني.

وبخصوص قائد القنيطرة أوضح أن الأخير تم إلحاقه بالإدارة المركزية فيما الملف بيد القضاء قام تم عزل عوني سلطة بعد ثبوت   تورطهما في عدم تقديم المساعدة لـ “مي فتيحة” أثناء قيامها بحرق ذاتها.،

وأثنى وزير الداخلية كثيرا على عمل رجال السلطة ، مشيدا بإخلاصهم في العمل وفي ظروف صعبة واحتكاكهم المباشر مع المخالفين للقانون.

وبلغة الأرقام أفاد وزير الداخلية وقال  أن رجال السلطة  تعرضوا في الأربع سنوات الأخيرة لـ 2600 اعتداء لفظي وجسدي من طرف مواطنين أغلبها  غالبيتها أثناء هدم البناء العشوائي أو تنفيذهم للقانون لتحرير الملك العمومي  .

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.