حصاد يتحرك على خلفية المواجهات الأخيرة بحي الديزة بمارتيل ويفتح تحقيقا في الموضوع

 hay-diza-04

قامت المفتشية العامة لوزارة الداخلية بتوجيه مجموعة من الاستفسارات للمسؤولين السابقين والحاليين بمدينة مارتيل،  شمل التحقيق كل من محمد أشبون رئيس المجلس البلدي والبرلماني السابق عن حزب الاتحاد الاشتراكي، وعلي أمنيول الرئيس الحالي لحزب الأصالة والمعاصرة، فضلا عن مجموعة من المستشارين بالمجلس البلدي.

هذه الاستفسارات جاءت على خلفية المواجهات الأخيرة بين السكان وقوات الأمن، بعد إقدام هذه الأخيرة على هدم منازل تم بناءها في جنح الليل، بحيث وصل ثمن “معلم البناء” ألف درهم لليلة.

طبيعة الاستفسارات التي وجهها وزير الداخلية محمد حصاد متعلقة بالتوقيع على عقود البيع العرفية بحي الديزة وبعض الحياء الأخرى، حيث تمنح رخص البناء تحت غطاء رخص الإصلاح وكذالك رخص صلاحية السكنى تحت اسم رخص إيصال الماء والكهرباء.

تبقى هذه الأحياء العشوائية بنكا احتياطيا للانتخابات الجماعية والبرلمانية، حيث الكثافة السكانية المرتفعة والتهميش والفقر…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.