“حشدت” ترد على تصريح منيب الأمينة العامة للحزب وتدافع على استقلالية المنظمة

أصدر المكتب الوطني لحركة الشبيبة الديموقراطية التقدمية “حشدت” بلاغا توضيحيا ردا على تصريح الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد ” نبيلة منيب” لأحد الجرائد، والتي تعتبر فيه قرار مقاطعة حشدت للانتخابات هو فقط موقف شخص واحد موقع باسم “حشدت”.

واعتبرت الأمينة العامة موقف الشبيبة من الانتخابات لم يسبق أن اتخذته الشبيبة بشكل منفرد، ومن دون إشراك مناضليها في نقاش وطني هادئ حسب ما اعتادت عليه هذه الأخيرة، من أجل بلورة موقف سياسي حكيم ومتزن ينسجم مع الخط السياسي للحزب تقول الأمينة العامة.

الحركة الشبيبية للحزب”حشدت” اعتبرت نفسها من خلال بلاغ الرد على نبيلة منيب واعية وعيها التام بدقة المرحلة السياسية التي تمر منها البلاد، وتفتخر بكونها شبيبة حزب الاشتراكي الموحد، وانضبطت في قرارها الأخير بخصوص مقاطعة الانتخابات للحظة التاريخية، واستنادا لمقررات المؤتمر الوطني الثالث، كما أكد البلاغ التوضيحي على الاستقلالية التنظيمية للمنظمة الشبابية “حشدت”التي تعتمد في قراراتها على الديمقراطية التشاركية. وإذ يستغرب مناضلو الشبيبة من تصريح الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد،و تأكيده على أن لا المؤسسة أو المعبر الرسمي باسمها وقع أو عبر عن قرار مقاطعة الإنتخابات. ويدعو البلاغ التي توصلت “أنوال بريس” بنسخة منه الى احترام أجهزة الشبيبة الوحيدة المخول لها إصدار موقف سياسي يخص مسألة الإنتخابات، مع رفض لأي شخصنة أو قرارات تسعى لتلجيم قرارات الشباب التواق بشكل واعي للتغيير الحقيقي حسب نص البلاغ. واختتم البلاغ دعوته للشباب من أجل الانخراط في النقاش الوطني المزمع تنظيمه من قبل المكتب الوطني لـ”حشدت”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.