حزب الطليعة يعلن عن عدم ترشحه بالمقاطعات الحضرية بطنجة ويزكي مناضليه في لوائح فردية بالعالم القروي

أصدر حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي بطنجة أصيلة بيانا على إثر اجتماع مجلس المناضلين لمناقشة القضايا الراهنة، أبرزها مسألة الانتخابات الجماعية والجهوية وأهميتها في تدبير الشأن العام المحلي بالمدينة.

وأكد الجمع العام من خلال بيانه على انضباطه لقرار الأجهزة التقريرية للحزب والتنسيقية الوطنية المركزية لفدرالية اليسار الديمقراطي بضرورة الانخراط في التجربة الانتخابية الحالية التزاما ومبادرة وتفعيلا، لكن و”مراعاة للمعطيات الواقعية والوضعيات والخصوصية والإكراهات الذاتية والموضوعية” بالرغم من مبادرات وتحركات المناضلين داخل التنسيقية المحلية لفدرالية اليسار، لكن نذرة الموارد المالية والوجستكية والبشرية، مع عدم تلقي الفدرالية لأي دعم من الدولة أو من أي جهة أخرى مما حال معه تشكيل لوائح كاملة للمترشحين قادرة على تغطية كل مقاطعات المدينة.

وأعلن حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي بطنجة من خلال بيانه عدم تقديمه للوائح الترشيح بالنسبة لأي مقاطعة حضارية تابعة للمدينة ، مقابل تزكيته للمناضلين المترشحين في اللوائح الفردية بالعالم القروي.

ويدعو حزب الطليعة بطنجة “مناضلي الحزب واليسار والمواطنين عموما للتصويت يوم الاقتراع 04.09.2015 مع الاختيار الموضوعي والدقيق للوائح الحاملة للأشخاص النزهاء والشرفاء ذوي الكفاءات والاستقامة الخلقية والسياسية قصد قطع الطريق على تجار الانتخابات والمفسدين ” ويلتزم حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي على مستوى الاقليم بتتبع كل الخروقات والانزلاقات التي قد تشوب العملية الانتخابية والعمل على فضحها وتعريتها اعلاميا والمرافعة بشأنها طبقا للقوانين والأعراف المدنية الجاري بها العمل .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.