حزب الاستقلال يحسم أمره، ويقرر تقديم استقالة وزرائه يوم غد الثلاثاء.

أفضى اجتماع اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال مساء اليوم الاثنين 08 يوليوز إلى تفعيل قرار المجلس الوطني الداعي إلى الانسحاب من الحكومة.

فبعد تردد وطول انتظار والتماس التحكيم الملكي في القضية، من المرتقب أن يقوم وزراء حزب الاستقلال بتقديم استقالتهم يوم غد الثلاثاء من الحكومة الذي يقودها حزب العدالة والتنمية.

التطورات الأخيرة التي تعرفها مصر، قد يكون وراء  حسم شباط لموقف الانسحاب وفك تردده الذي امتد لأكثر من شهرين.

خروج حزب الاستقلال سيفرض على حزب العدالة والتنمية البحث عن بديل له لاستكمال نصاب الأغلبية الحكومية، أو الذهاب لانتخابات مبكرة في حال الفشل في تشكيل أئتلاف جديد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.