حزب الاستقلال يتخلى عن مساندة حكومة العثماني ويختار التموقع في المعارضة

صوت أعضاء المجلس الوطني لحزب الاستقلال بالاجماع على التموقع في المعارضة، وقال نزار بركة الامين العام للحزب في كلمة أمام أعضاء المجلس: في ظل هذه الوضعية التي يعيشها بلادنا فإن الموقع الطبيعي لحزب الاستقلال هو المعارضة.

وكان المجلس الوطني في وقت سابق قد قرر مساندة حكومة العثماني بغض النظر عن تواجد الحزب فيها من عدمه، وهو القرار الذي ظل ساريا، إلا أن اختار برلمان الحزب اليوم 21 أبريل، التراجع عن هذا القرار واختيار موقع المعارضة، لينضاف الى حزب الاصالة والمعاصرة الذي ظل وحيدا في المعارضة.

هذا وينعقد المجلس الوطني للحزب للحسم في اختيار رئيسه، حيث فشل الحزب في التوافق على مرشح واحد، وتقدم 5 مرشحين لرئاسة المجلس، غير أن المراقبين يحصرون المنافسة بين نور الدين مضيان ورحال مكاوي، فيما لا ينتظر أن يحظى كل من الكريم غلاب وياسمينة بادو بثقة اعضاء المجلس قد يجعلهم ينافسون بقوة على رئاسة المجلس، فيما اختار عبد الاله البوزيدي الانسحاب من التنافس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.