حرمان المعتقل بلال أهباض من حضور جنازة والدته

كل المؤشرات تتجه نحو حرمان المعتقل بلال أهباض من إلقاء النظرة الاخيرة على جثمان والدته اذا لم تحدث مفاجأة ما في اخر لحظة، فلحد الان وقبل ساعات قليلة من دفن جثمان والدته ليس هناك أي تأكيد أن بلال قد غادر اسوار سجن عكاشة ليلتحق بجنازة والدته، كما أن مصادر من عائلة المعتقل أكدت انهم يتصلون بمسؤولي المجلس الوطني لحقوق الانسان للاستفسار عن الموضوع، فيردون عليهم بأنهم لا علم لهم به،رغم أن اللجنة الجهوية بالحسيمة للمجلس الوطني هي من تكلفت بارسال طلب الترخيص لادارة سجن عكاشة، ورغم أن العائلة استوفت كل الاجراءات والوثائق التي تستوجبها مثل هذه الحالات.

وكانت عضوة هيئة دفاع معتقلي حراك الريف بشرى الرويسي قد أكدت أمس في تدوينة لها، أن المعتقل بلال أهباض مصر على حضور جنازة والدته، وقال لها إن لم يسمحوا له بحضور جنازة والدته سيقدم على الانتحار وسيخرجونه في الكفن من السجن.

من جانب اخر حطت الطائرة التي تقل جثمان والدة المعتقل بلال أهباض صباح اليوم مطار وجدة أنكاد، وهي الان في طريقها إلى امزورن حيث ستوارى الثرى بعد صلاة العصر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.