حركة 20 فبراير بطنجة تحتضن عائلات المعتقلين في وقفة حاشدة بساحة التغيير + فيديو وصور

احتضنت حركة 20 فبراير بطنجة عائلات المعتقلين السياسيين في وقفة احتجاجية حاشدة بساحة التغيير ببني مكادة مساء الأحد 08 يونيو 2014، وذلك بتوافد عائلات معتقلي المسيرة العمالية 06 أبريل بالدارالبيضاء وعدد من نشطاء الحركة بهذا الموقع، كما كان حضور عائلات معتقلي الحركة الطلابية في الوقفة الإحتجاجية بارزا خصوصا معتقلي فاس.

وقد رفع المحتجون شعارات قوية ضد استمرار الإعتقال السياسي و”المحاكمات الصورية” و”طبخ المحاضر” فيلا حق عدد من النشطاء سواء الفبرايريين أو نشطاء الحركىة الطلابية والعمالية وغيرهم…، وقد تخللت الوقفة عدد من الكلمات التوضيحية لأسر المعتقلين التي طالبت بالمناسبة بإطلاق السراح الفوري لكافة أبنائهم القابعين في السجون وإسقاط المتابعين في حق العديد من النشطاء، كما دعا العديد من المتدخلين إلى المزيد من التكتل والتشبث بالنضالي الجماهيري خاصة في إطار حركة 20 فبراير التي مازالت راياتها ترفرف في عدد من ساحات النضال من أجل الكرامة، الحرية والعدالة الإجتماعية، كما كانت اللحظة مناسبة لنشطاء 20 فبراير للتذكير بمطلب الحركة في كشف الحقيقة كاملة في ملف شهداء الحركة…

واختتمت الوقفة التي دامت زهاء ثلاث ساعات بتلاوة بيان ختامي لحركة 20 فبراير بطنجة استعرض فيه مختلف الأوضاع التي يعيشها الشعب المغر بي في الوقت الراهن وما تعرفه الحركة من تضييق متزايد ومتابعات ومحاكمات في حق نشطائها، كما دعا البيان (نشرناه في وقت سابق) “الجماهير  الشعبية ولكافة مواقع الحركة ولكل القوى المناضلة ولعموم المناضلين الشرفاء إلى توحيد الصفوف للتصعيد في الاحتجاج والرد بحزم على الهجوم المخزني بالمزيد من الصمود والنضال الوحدوي الواعي والمنظم والانغراس وسط الجماهير الشعبية.” يضيف البيان.

كلمة أم المعتقل السياسي حمزة هدي في وقفة 20 فبراير بطنجة

 

DSC08035 IMG_6452

IMG_6456

IMG_6472

IMG_6480

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.