حركة 20 فبرايربالرباط تجدد مطالبتها بالسراح الفوري لكافة المعتقلين السياسيين

10371485_283217625192233_1925175496008041345_n (1)

استجابة لنداء حركة 20 فبراير وعدد من التنظيمات حج المئات من نشطاء حركة  20 فبراير إلى باب الحد للمشاركة في وقفة حاشدة تنديدا باستمرار اعتقال العديد من الشباب وكان آخرهم معتقلي مسيرة 06 أبريل بالدار البيضاء ومغني الراب المعروف بالحاقد.

الشكل النضالي كان في البداية عبارة عن وقفة أمام باب الحد رفع خلاله المحتجون شعارات ضاخبة تنديدا باستمرار معتقلي حركة 20 فبراير والحركة الطلابية وحركة المعطلين والمطالبة بالإفراج الفوري عنهم.

وبعد ذلك قرر المشاركون في الشكل النضالي التوجه نحو البرلمان في مسيرة حاشدة غابت عنها فيالق القوات العمومية وتحت أنظار أعين المخابرات التي كانت تدون كل صغيرة وكبيرة، وفي منتصف الطريق أبدع المحتجون في شكلهم النضالي حيث قرروا السير في مسيرة صامتة وضع لاصق أحمر على الأفواه تعبيرا منهم على قمع حرية الرأي التعبير .

وانتهى الشكل النضالي أمام محطة القطار بوقفة دائرية كبيرة بكلمة ختامية وقراءة بيان عائلات المعتقلين الذي تلاه والد المعتقل أيوب بوضاض، ووضع خلالها نشطاء حركة 20 فبراير صور كافة المعتقلين السياسيين ولافتات تعبر عن رفضهم المطلق للمحاكمات الصورية واستمرار طبخ الملفات والزج بشباب ذنبهم الوحيد أنهم قالوا لا للفساد، لا للقمع ومستمرون في فضح كل أشكال الإضطهاد.

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.