حركة تصحيحية بشبيبة “البام” تهاجم عزيز بنعزوز وتدعو إلى فتح التحقيق معه

 

بعد أسابيع قليلة على انتهاء المؤتمر التأسيسي لشبيبة حزب الأصالة والمعاصرة، الذي توج بانتخاب كاتبة عامة للمنظمة بعد مرور شهر على المؤتمر، خرجت أصوات شبيبيبة تنتقد علانية ما أسمته “التخكم في إنشاء المنظمة”.

الأصوات الرافضة لمسار انتخاب أجهزة شبيبة التراكتور أسست “حركة تصحيحية” للتعبير عن أراءها، وأصدرت لحدود اليوم 3 بلاغات وأنشات صفحة خاصة على موقع التواصل الإجتماعي الفايسبوك، وفي آخر بلاغ لها، هاجمت “الحركة التصحيحية” عزيز بنعزوز القيادي بحزب “الهمة” ورئيس قطب التنظيم بالحزب، واتهمته بـ”الفساد المالي والخروقات الشاذة” وذلك “تحت غطاء اتصاله المباشر بفؤاد عالي الهمة” (مستشار الملك).

وطالب البلاغ “المكتب السياسي بفتح تحقيق في الموضوع بعد ضرورة اعادة هيكلة لجنة الاخلاقيات التي يفتقد المسؤول عنها أية مشروعية أخلاقية لفقدانه الحياد و الموضوعية”.

ويستعد أعضاء الحركة الممثلين في المجلس الوطني للحزب -حسب ذات البلاغ- “التعبير عن آرائهم “، والتمسوا من الأمين العام للحزب مصطفى الباكوري بـ”التحلي بالشجاعة و تحمل مسؤوليته كاملة فيما يجري في هذه الظرفية الدقيقة”.

وسبق لبعض أعضاء شبيبة “البام” أن قدموا استقالتهم احتجاجا على “التحكم في بناء الذراع الشبابي للحزب” وما أسفرت عنه نتائج المؤتمر التاسيسي.

balagh pam

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.