حركة المعطلين تتضامن مع معتقلي 06 أبريل وتدعو لتشكيل جبهة موحدة

1451425_657681404279052_6751006163593153374_n

دعت حركة المعطلين المرابطين بشوارع الرباط كل المعنيين بقضايا الحريات من معطلين(ات)، طلبة(ات)، منظمات وطنية و دولية، هيئات حقوقية نقابية و سياسية، إلى المزيد من النضال و الضغط القويين لإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين فورا و بدون قيد أو شرط و العمل كذلك على تشكيل جبهة موحدة ضد انتهاكات حقوق الإنسان و الدفاع عن حق الرأي و التعبير و التظاهر السلمي

وفي بيان ناري أصدرته قبل يومين تضامنا مع معتقلي 06 أبريل، اعتبرت حركة المعطلين الاعتقالات التعسفية ’’تجسيدا ملموسا لواقع الانتقال الديمقراطي، حقوق الإنسان، الدستور الجديد‘‘، مشيرة إلى أنه ’’لم يعد في الدرب خيار؛ فقد أعلنها النظام حربا مفتوحة من خلال شنه حملة مسعورة ضد كل الحركات الاحتجاجية المطالبة بالكرامة، الحرية و العدالة الاجتماعية‘‘ حسب نص البيان.

وأدان بيان المعطلين اعتقال نشطاء حركة 20 فبراير من داخل المسيرة العمالية يوم 06 أبريل، واعتبره سابقة خطيرة، موضحة أنها إلى جانب الاعتقالات التي تطال المعطلين والحركات الاحتجاجية تأتي ’’في سياق إعادة ضبط الخارطة السياسية وفق هندسة المخزن الجديد\القديم .. عبر إخراس كل الأصوات الحرة و ثنيها عن طريق النضال و التضحية التي اختارته مبدأ لها‘‘.

من جانب آخر دعت اللجنة التحضيرية لدعم المعتقلين السياسيين إلى الانخراط الفاعل والمسؤول والمساهمة في تأسيس لجنة دعم المعتقلين السياسيين لحركة المعطلين وتشكيل جبهة موحدة للدفاع عن الحق في الاحتجاج والتظاهر السلميين، وفي هذا الإطار دعت اللجنة ممثلي الأحزاب السياسية والهيئات النقابية والحقوقية والمنابر الإعلامية لحضور لقاء لهذا الغرض، اليوم الخميس 10 أبريل2014 في الساعة الخامسة مساءا بمقر النقابة الوطنية للصحافة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.