حراك تارجيست يتضامن مع” ناصر لاري” ويدعو إلى التنسيق بين مختلف لجان الحراك بالإقليم

أصدرت اللجنة المؤقتة للحراك الشعبي بترجيست بيان يوم الخميس 09 فبراير2017، بعد اجتماعها لتقييم المسيرة الاحتجاجية الشعبية الناجحة ليوم الأربعاء، واستشرافهاالآفاق النضالية والتنظيمية، وايضا مناقشة المستجدات الذي يعرفها الحراك الشعبي على المستوى الإقليمي.
وأشاد البيان بالروح النضالية العالية التي “أبان عنها شباب واحرار تارجيست في التأكيد على مطالبهم الاجتماعية العادلة والمشروعة”ويدعو في المقابل المسؤولين المحليين والإقليميين الى استيعاب الرسائل والإشارات القوية التي حملتها مسيرة الكرامة والغضب الشعبي ليوم الأربعاء.
وجدد البيان المطالبة” برفع عسكرة الإقليم،، وبوقف كل المتابعات والاستفزازات والتضييق والقمع الذي يستهدف نشطاء ومناضلي الحراك الشعبي في كل مناطق الإقليم”.
وسجل البيان” تضامنها الكامل واللامشروط مع الناشط والمناضل “ناصر لاري” ومطالبتها بالإطلاق الفوري لسراحه ووقف كل المتابعات في حقه.”، كما أدان البيان التهجم الذي” الذي طال مناضلي اللجنة المؤقتة للحراك الشعبي بترجيست “أسامة بوسنينة” و “سعيد العيادي”، وتحذيرها من مغبة تلفيق تهم واهية ومخدومة لهما، واستعدادها لخوض أشكال نضالية تضامنية معهما.”، مؤكدا على ضرورة خلق الأجواء المناسبة لفتح حوار إقليمي جاد ومسؤول على أرضية ملف مطلبي إقليمي شامل وموحد وبناء على تنسيق مسبق بين مختلف اللجان الشعبية بالإقليم”.
وأكدت اللجنة المؤقتة للحراك الشعبي لترجيست والنواحي ورفضها لأي محاولة للركوب السياسي على نضالات ومطالب الحراك الشعبي، وتأكيدها على أن المرحلة تقتضي الوحدة النضالية والتنسيق النضالي بين مختلف لجان الحراك الشعبي وفق آليات تنظيمية واضحة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.