اتصل بنا: contact@anwalpress.com

مقالات ذات صلة

1 تعليق

  1. محمد ناجي

    قال الأستاذ الكاتب : « إن ربط مقتضيات الدستور المغربي بالواقع يضعنا أمام تناقض صارخ بين المدون والمعمول به، فالمغرب أبدع دستورا مليئا بالثغرات والكلام الفضفاض حتى أصبح “غربالا” تستطيع تأويله كما تشاء وبطرق وأساليب عدة، بل وحتى الواضح منه لا يطبق بتاتا ولا علاقة له بالواقع، وكأنه دستور وضع للقراءة فقط ويندرج ضمن كتب الخيال العلمي ربما »،
    وهذا أصدق وصف وأوفاه لهذا الدستور المعمول للقراءة ، لا للتطبيق.
    أي أنه ريد به أن يكون دستورا وظيفيا ، لتمرير مرحلة ارتجاجية قوية وتجاوز مخاطرها،، ولم يكن يراد به جعله دستورا تشريعيا لتحقيق العدالة الاجتماعية وترسيخ دولة الحق والقانون.

أترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنوال بريس جميع حقوق النشر محفوظة 2017