حدائق المندوبية بطنجة تفرق مواقف مكونات فدرالية اليسار والحزب الاشتراكي الموحد يرفض التوقيع الى جانب أحزاب “إدارية”

رفض الحزب الاشتراكي الموحد بطنجة التوقيع على البيان الصادر مساء السبت 18 ماي بشأن حدائق المندوبية، والموقع من قبل أحزاب متباينة، في المقابل أصدرت بيان بمثابة نداء يدعو مناضليه وساكنة المدينة” للمشاركة الواعية والفاعلة الى جانب القوى الحية والمناضلة دفاعا عن المرفق العمومي الحيوي التاريخي بالوقفة الاحتجاجية ليوم الأحد19 ماي”. كما ادان النداء ” الهجمة الشرسة على الملك العمومي والتاريخي المفروض تظافر مجهودات كل الأطراف”، وإذ يحيي حزب الاشتراكي الموحد بطنجة ” المبادرات البناءة المناضلة الهادفة للتصدي والوقوف ضد عملية السطو الممنهج على هاته الحديقة”، يحمل المسؤولية “كاملة للمجلس الجماعي والسلطات المحلية”.

يذكر أن البيان الصادر مساء السبت بخصوص حدائق المندوبية قسم موقف فدرالية اليسار بطنجة ، بعدما وقع كل من حزب الطليعة والمؤتمر على البيان الى جانب كل من حزب الأحرار والاتحاد الدستورين وحزب الأصالة والمعاصرة…، في حين رفض الاشتراكي الموحد التوقيع الى جانب هذه الاحزاب “الإدارية” التي تتحمل مسؤولية ما آلت اليه طنجة بعد عقود من تدبيرها للشأن العام يقول أحد أعضاء مكتب الحزب الاشتراكي الموحد. وكان مرصد حماية البيئة والمآثر التاريخية بطنجة دعا كل الهيئات السياسية والجمعوية والنقابية مساء السبت لاجتماع موسع، خلص بالتوقيع على بيان يدعوا العمدة والوالي لتحمل مسؤولية الحفاظ على حدائق المندوبية، وانسحب حزب العدالة والتنمية في آخر لحظة، بعد توجيه المسؤولية لعمدة المدينة المنتمي لحزب البيجيدي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.