حالة غش بكلية “أكدال” بطلها موظف بها و نقابة التعليم العالي تطالب بالتحقيق

أصدر المكتب المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بجامعة محمد الخامس، بكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية أكدال، بيانا يستنكرون فيه ما أسموه باستغلال النفوذ الوظيفي من قبل بعض الموظفين في الكلية ، وذلك بعد أن تداول الوسط الجامعي بالكلية عن حالة غش بطلها موظف بالكلية ومسجل كطالب بها.

وقال بيان النقابة الوطنية للتعليم العالي الذي توصلنا  بنسخة منه أنه وبعد متابعة وتشخيص الأوضاع التي تمر بها المؤسسة ، وعلى الخصوص الواقعة التي باتت متداولة والمتعلقة بالحالة المزدوجة التي قد تجمع بين استغلال النفوذ الوظيفي والغش والتي يبدو فيها تورط أحد الموظفين بالكلية ، أثناء سير الامتحانات الأخيرة في دورة ربيع صيف 2015/ 2016، والتي اعتبرها، “بالواقعة التي تمس بصورة المؤسسة وتضرب في العمق المجهودات الكبيرة التي يبذلها السادة والسيدات الأساتذة في الحفاظ على نزاهة ومصداقية الامتحانات وتخرق مبدأ العدالة والمساواة بين الطلبة”، ونبه البيان  إلى التأخير الحاصل في كشف ملابسات هذا لملف “.

وطالب البيان الموقع من قبل أساتذة ذات النقابة، الجهة المختصة بفتح تحقيق نزيه وشفاف لتطبيق القانون، بهدف الحد من جميع المخاطر المحتملة التي قد تكون لها علاقة بهذا الموضوع الذي يبدوا أنها حالة تتجاوز في أحد مكوناتها اختصاص المجلس التأديبي للمؤسسة”.

وأكد ذات البيان أن متابعة أعضاء المكتب المحلي للنقابة للأوضاع الجارية في المؤسسة ، “لاحظنا حالة العجز المستديم  للكاتب العام المحلي للنقابة الوطنية للتعليم العالي بالكلية، وسكوته غير المبرر عن هذه الأوضاع وعدم دعوته المكتب المحلي للتداول بشأنها، بما فيها الواقعة المشار اليها اعلاه، رغم التنبيهات المتكررة له من طرف الأساتذة”.

أعلن الأساتذة أعضاء المكتب المحلي عبر بيانهم عن “سحبهم للثقة من الكاتب العام المحلي للنقابة والشروع في تسيير المكتب المحلي بشكل جماعي انتقالي إلى حين إعادة توزيع المهام بين أعضاءه في الأيام القادمة”.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.