جنون كرة القدم..فرانك لامبارد يلسع مورينيو ويفرض اقتسام النقط في قمة الدوري الانجليزي

انتهت قمة الدوري الانجليزي بين مان سيتي وتشيلسي بالتعادل واحد لواحد، بعد أن كان تشيلسي هو السباق الى التهديف عن طريق لاعبه الالماني اندري شورله في الدقيقة 71 خمس دقائق بعد طرد ظهير المان سيتي الارجينتيني بابلو زباليتا، وبدت المبارة في طريق فوز تشيلسي ليحقق خمس انتصارات متتالية، لكن لاعب تشيلسي السابق فرانك لامبارد كان له رأي اخر، اذ دفع به بيليغريني في الدقيقة 88 من المبارة، ليتمكن بعد سبع دقائق من احراز هدف التعادل لفريقه الجديد وهو الذي كان يلعب بعشرة لاعبين فقط بعد طرد زباليتا.

صفقة لامبارد كانت قد خلفت زوبعة في انكلترا، اذ أن اللاعب كان قد انتقل الى نيويورك سيتي  غير أن الدوري الامريكي لم تنطلق بطولته بعد، حيث تنطلق البطولة الامريكية خلال شهر مارس، فقام فريق المان سيتي باستقدامه على سبيل الاعارة للعب في صفوفه لمدة ستة أشهر إلى غاية يناير المقبل، وشاءت المصادفة أن يسجل أول هدف له في البطولة الانجليزية بقميص المان سيتي في شباك فريقه السابق تشيلسي الذي قضى فيه 13 سنة لاعبا في صفوفه، وسجل هادفا رائعاً وذا قيمة كبيرة لأنه حرم تشيلسي من الهروب بمقدمة الترتيب، مما يعتبر صفعة قاسية لمدرب البلوز جوزيه مورينيو.

وفي نفس البطولة سقط مانشتر يونايتيد على ارض ليستر سيتي بخمسة أهداف لثلاثة فيما كان أرسنال قد حقق فوزا خارج قواعده أمس السبت بثلاثة أهداف لصفر على مضيفه استون فيلا، بينما انهزم ليفربول خارج قواعده بثلاثة اهداف لواحد امام ويستهام يونايتيد.

ويذكر أنه لحدود مرور 5 جولات من الدوري الانجليزي ما زال تشيلسي هو المتصدر ب 13 نقطة يلييه فريقي ساوثهامتون واستون فيلا ب 10 نقاط ثم بعدهما ارسنال وسونزي سيتي ب 9 نقاط.

هدفي مباراة مان سيتي ضد تشيلسي:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.