جمهور اتحاد طنجة يتعرض لإعتداء شنيع والأمن يغيب عن الحادث

تعرض أمس الأحد جمهور اتحاد طنجة لكرة القدم لإعتداء شنيع من طرف مشاغبين محسوبين على أنصار بعض فرق العاصمة عبر طريق السيار الرابط بين الرباط والقنيطرة عقب عودة أسرة فارس البوغاز من مدينة الدار البيضاء وفي جعبته 3 نقاط بعد انتصاره على الراسينغ بهدفين لصفر.
المشاغبون أمطروا حافلات الجمهور الطنجاوي بوابل من الحجارة سقط على إثره العديد من المصابين نُقل ثلاثة منهم إلى قسم المستعجلات لتلقي العلاجات الضرورية، وعلمت “أنوال بريس” إجراء عملية جراحية على مستوى الرأس بعد تعرضه لإصابة مباشرة بالحجارة، ولايزال يرقد الضحية في العناية المركزة بمستشفى السويسي بالرباط.

وتحدث بعض أنصار الإتحاد عن غياب الأمن مما شجع بعض المحسوبين على جمهور العاصمة على ممارسة أعمال “البلطجة” وتكسير العربات التيى كانت تقل أنصار فارس البوغاز المنتشي بأربع انتصارات وتزعمه لبطولة القسم الثاني لكرة القدم

يذكر أن هذا الإعتداء ليس الأول من نوعه الذي تتعرض له جماهير الإتحاد، بل يتكرر بين الفينة والأخرى خصوصا بمحور الدار البيضاء-الرباط مما يطرح سؤال خلفيات الإعتداء وغيال الأمن عن موكب فريق اتحاد طنجة للحماية كما هو المعمول به.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.