جمعية هيئات المحامين بالمغرب تصدر بيانا ناريا حول القضية المعروفة بملف برشيد

324arton4561

في بيان صادر عن مكتب جمعية هيئات المحامين بالمغرب،  توصلتنا بنسخةمنه،أدان قرار الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بسطات، وهي جهة تخضع حتى الآن للتبعية لوزير العدل، وبما ينفي عنها صبغة الاستقلال والتجرد، بطلب متابعة 13 محاميا أمام مجلس الهيئة وضمنهم عضوان من نفس المجلس وضدا على القانون المحدد لصاحب الصفة في القيام بالإحالة طبقا للفقرة الأخيرة من المادة 58 من القانون رقم 28.08 المنظم لمهنة المحاماة، والمحدد حصرا في المحكمة.

وسجلت الجمعية”  بعد حضور أعضاء مكتبها للمحكمة عدم إدراج الملف بالجلسة التي كانت مقررة للنظر فيه بعلة صدور قرار من الغرفة الجنائية بالمجلس الأعلى القاضي بإحالة الملف على المحكمة الابتدائية بالرباط بناء على طلب الوكيل للملك بمحكمة الاستئناف بسطات، في إطار مسطرة الإحالة لتحقيق حسن سير العدالة، ودون إعلام الأطراف المعنية بذلك حسب ما يقضي به منطوق القرار المشار إليه…”

وأكد مكتب الجمعية” بأن أسلوب  الترهيب، أسلوب العاجزين عن مواجهة الحقائق بموضوعية وتجرد، لم ولن يثني المحاميات والمحامين عن الدفاع عن مكتسباتهم وحصانتهم واستقلالهم، وعن الاستقلال الفعلي والحقيقي للسلطة القضائية…”

وتابع بيان جمعية المحامين بالمغرب، ” بأن كل محاولات الدس والوقيعة لن تعود إلا على أصحابها بالخسارة، وأنه لا يوجد على أجندة الجمعية أي احتمال في الدخول في معارك جانبية وهمية تلهيها عن اهتماماتها الحقيقية وفي المقدمة منها مواصلة العمل من أجل إصلاح حقيقي لمنظومة العدالة، وفي العمل من أجل قيام سلطة قضائية نزيهة ومستقلة استقلالا فعليا وحقيقيا، ومتمتعة بكل حقوقها في التنظيم والتأطير، مع تلبية كل مطالبها المشروعة، ومن دفاع حر مستقل ونزيه متمتع بحصانته وبمطالبه التي تنكر لها المسؤولون عن قطاع العدل رغم التنصيص عليها قانونا، منذ سنين وبعضها لعقود من الزمن. ..”

وسجل”  بأن مطلبه الداعي إلى إجراء تحقيق بخصوص ما جاء في منشور الظنين بملف برشيد من اتهامات خطيرة للقضاء بأنه “قضاء فاسد، والقضاة بالمرتشين والمفسدين الذين يبيعون امن وسلامة وطمأنينة الساكنة مقابل ملايين السنتيمات الحرام” لم يلق أي صدى ما يؤكد زيف ادعاء محاربة الفساد ورفع شعاراته…”

وقد عقد مكتب الجمعية اجتماعه الاستثنائي في ضيافة هيئة المحامين بسطات يوم 21 يناير 2014 بمدينة برشيد “تضامنا مع هيئة المحامين بسطات ومن أجل حضور الجلسة التي كانت مقررة للنظر في ملف القضية المعروفة بملف برشيد”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.