جمعية طنجة الحضارة تكرم فعاليات تربوية وفنية

  كرمت جمعية طنجة الحضارة مجموعة من الفعاليات المحلية، نظرا لعطاءاتهم في مجالات متعددة، ويتعلق الأمر بكل من لطيفة  السويحلي بحكم اسهاماتها في المجال السينمائي على مستوى المونتاج والتوضيب منذ الستينيات من القرن الماضي، وكمخرجة  لمجموعة من البرامج  باذاعة مدي آن.

   ثم الأستاذ لمادة التربية البدنية منذ سنة 1963 عبد اللطيف، نظرا لاسهاماته في الكشفية الحسنية، و الرابطة المغربية لرواد  الكشافة، وعضو  بجمعية الإعاقة الحركية بالمغرب.

فرشيد العتاقي المتخصص في التاريخ،  وصاحب مجموعة من المؤلفات، نذكر على سبيل المثال كتاب عقبة بن نافع، وتاريخ المدرسة المغربية بغرناطة، فضلا عن اسهاماته في مجموعة من المنابر الاعلامية الوطنية  والعربية. واخلاص بنحدو  أستاذة مادة  اللغة الفرنسية بكلية أصول الدين بتطوان،

  وذلك في أمسية السماع  والمديح من التراث المغربي الأصيل الحاملة  لشعار طنجة محبة وعرفان، والمنظمة مساء يوم  الجمعة 13 مارس 2015 بقاعة  المعهد الاسباني سيفيرو أوشوا من طرف جمعية طنجة الحضارة.

  فقد  افتتحت  الأمسية  بتلاوة المقرئ عبد  الصادق  حمدان لآيات بينات  من  الذكر  الحكيم، تلاه عرض  شريط  وثائقي يبين الأنشطة الثقافية والاجتماعية   لجمعية طنجة  الحضارة منذ التأسيس سنة  2013 إلى  وقتنا  الراهن، مع  المشاركة  المميزة  لفرقة المديح  والسماع الصوفي  برئاسة  سعد التمسماني،  لتختتم  الأمسية على  نغمات  كناوية لمجموعة  المعلم عبد الله الجور.

    وعرف الحفل الذي  نشطه  الإعلامي  حميد النقراشي  حضور  كل  من  عمدة  مدينة  طنجة فؤاد  العماري، عمر  مورو  رئيس  غرفة  التجارة  والصناعة  والخدمات  لولاية طنجة، وفريق التجمع  الوطني  للأحرار  المكون من محمد بوهريز، سعيدة  شاكر،  رضوان  الزين،  حسن السملالي، بحكم رئيس  الجمعية علي  بنعبد الصادق منتم  لحزب  الحمامة، ومجموعة  من سكان  المدينة  العتيقة  لطنجة،  باعتبار الجهة  المنظمة تتخذ من  تلك الحي مقرا لها و لعقد أنشطتها وتحركاتها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.