جمعية “سوليداريف” ولجنة متابعة ملف الشهيد محسن فكري ـ بلجيكا ينظمان أمسية إشعاعية للحراك الشعبي بالريف

بمناسبة السنة الأمازيغية الجديدة و بعد تأجيلها للنشاط التكريمي والتضامني مع الفنان محمد المعكشاوي المعروف ب”مِّيتْ تواتون”، على إثر الأحداث الإرهابية اللتي ضربت بلجيكا في شهر مارس المنصرم، تنظم جمعية “سوليداريف” SOLIDARIF ، وبتنسيق مع لجنة متابعة ملف الشهيد محسن فكري ـ بلجيكا، أمسية إشعاعية للحراك الشعبي في الريف وتكريمية للفنان ” ِّميتْ ” و ذلك يوم السب 07/01/2017 إبتداءً من الساعة السادسة مساء تحت شعار: “من أجل ريف موحد و متضامن”.

وستتضمن الأمسية فقرات موسيقية وشعرية إضافة لعروض أشرطة وثائقية ومفاجآت أخرى عنوانها الكبير يتمحور حول الحراك الشعبي في الريف وسيشارك في هذه الأمسية كل من: ميلودة، فطوم، مجموعة تواتون، بحضور بعض أعضاءها القدماء كبوجمعة أزحاف، عزيز الطنجاوي و جمال أنوال مجموعة ستيم ـ ميد( وهيب) مجموعة إثران، حفيظ ثفرجّاس، والشاعر أحمد الصادقي كما ستعرف عرض لشريطين وثائقيين الأول حول مجموعة تواتون والآخر حول الحراك الشعبي في الحسيمة العنوان: قاعة De vaartkapoen 76, Rue de l’école Molenbeek-Saint-Jean

معطيات صادمة بالأرقام: أمام زحف التعليم الخاص التعليم العمومي بالمغرب في مهب الريح

جمعية “يوبا” بطنجة تُلغي الاحتفال بالسنة الامازيغية الجديدة تضامنا مع الحراك الشعبي بالريف وتدعو الى جعل المناسبة يوما وطنيا للاحتجاج على سياسة المخزن