جمعية حسنونة لمساندة متعاطي المخدرات تستنكر تصرف أطباء محمد الخامس بطنجة مع مدمن في حاجة لعملية فورية

فرض أطباء مستشفى محمد الخامس بطنجة على شخص يتعالج من الإدمان على المخدرات إجراء ال الكشف السريع لفيروس نقص المناعة المكتسبة، كشرط ضروري لإجراء عملية جراحية مستعجلة لشخص يتعالج من الإدمان على المخدراتـ الشيء الذي دفع جمعية حسنونة لمساندة منعاطي المخدرات لإصدار بيان استنكاري اعتبرت هذا الإجراء يشكل تعديا خطيرا في حق شخص يوجد في حاجة ملحة لإجراء عملية جراحية.

ونددت جمعية حسنونة لمساندة متعاطي المخدرات بهذا السلوك الذي “يحمل في طياته وصما وتمييزا ضد الأشخاص متعاطي/ات المخدرات”، ويشكل انتهاكا صارخا لحقوقهم في التطبيب”.

واستنكرت جمعية حسنونة لمساندة متعاطي المخدرات عبر بيان صادر يوم الجمعة 26 يوليوز “استمرار هذه السلوكيات التي تجانب مبادئ وأخلاقيات هذه المهنة، وتعبر عن جهل كبير من طرف طبيب ينتمي الى قطاع الصحة والذي من المفترض أن يتوفر له الحد الأدنى من المعلومات حول السيدا وشروط الكشف والفحص”.

شركة العمران تشرع في اختباراتها الأولية تمهيدا للأشغال بمعتصم تلارواق لتهيئة تجزئة سكنية

هيلينا مالينو: الإتحاد الأوروبي يتحمل مسؤولية اضطهاد النشطاء المدافعين عن الحق في الحياة وحرية الحركة