جمعية اجتماعية تنضاف إلى النسيج الجمعوي بتطوان

انعقد مساء يوم الجمعة تاسع وعشرين ماي المنصرم، بمقر الجمعيات الكائن بشارع محمد الخامس بتطوان، الجمع العام التأسيسي لجمعية كلنا معنيون للتنمية المستدامة. بحيث افتتح الجمع العام التأسيسي بكلمة رئيس اللجنة التحضيرية نور الدين مغوز، ركز فيها على السياق العام وفكرة تاسيس الجمعية، مستحضرا بعض الأهداف المسطرة في مشروع القانون الأساسي.

وقالت فاطمة الزهرة السنوسي المستشارة المكلفة بالتواصل والعلاقات العامة في تصريح ل”أنوال بريس”، ان الجمعية ستهتم بالمجال الاجتماعي عبر الاهتمام بالفئات الفقيرة والمعوزة، وتحديدا الاطفال الذين يوجدون في وضعية صعبة جراء الظروف القاسية وكذا المسنين والمسنات المتواجدين بمدينة الحمامة البيضاء دون إغفال الأرامل الغير متوفرين على دخل قار، وعمل يدر عليهن كسبا، يقيهم وأطفالهم مد اليد للغير والاستغلال السلبي لهمن من لدن المجتمع.
و أضافت السنوسي بان جمعية كلنا معنيون للتنمية المستدامة، ستعمل وفق الأهداف المسطرة في القانون الأساسي بمساهمة شركائها المستقبليين على تقديم المساعدات الضرورية للفئات السالفة الذكر، مع المحاولة قدر المستطاع لإيجاد سكن قار أو بشكل مؤقت لمن لا يتوفر على ذلك، فضلا عن اهتمام الجمعية بحقول البيئة والثقافة والرياضة، باعتبارها ركائز أساسية لكل عمل جمعوي بمدينة تطوان خاصة، والمغرب عامة، مع الانفتاح على المناطق القروية التابعة لاقليم تطوان، الذي يعرف سكانها تعطشا وحاجة لتنوير طريقه، لكي يسهم في تنمية حقيقية وفعالة، تدر النفع على المدار الحضري والقروي.

وبعد مناقشة مشروع القانون الأساسي والمصادقة عليه بإجماع الحاضرين، تم انتخاب مكتب الجمعية الذي جاء على الشكل التالي: لبنى عبكار رئيسة، نائبها عثمان العمراني، مريم أكورام كاتبة عامة، نائبها يونس وهبي، احسان ترتو امينة المال، نائبتها شريفة بوعلالة، فيما تم انتخاب كل من فاطمة الزهرة السنوسي، نور الدين مغوز، جميلة بوغمراني،كنزة الكوطيط، يسرى التاغي، كمستشارين مكلفين بمهام.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.