جمعيات مدنية بالحسيمة تتهم الحراك بالاحتجاج العشوائي وتطالب السلطات بالتدخل لاستتباب الامن

في سياق المستجدات التي تعيشها منطقة الريف بعد تصريحات احزاب الاغلبية الحكومية أصدرت جمعيات مدنية بيانا ضد الحراك، واصفة اياه ب”مظاهر الاحتجاج العشوائي وكل أشكال العنف والتمييز والتشهير والتحريض بين أبناء الوطن الواحد.” وندد البيان بما اسماه “ما تشهده المدينة من فوضى عارمة على جميع الأصعدة، ما أثر سلبا على الوضع الإقتصادي وينذر بخسائر اقتصادية خلال فصل الصيف الذي تراهن عليه مختلف القطاعات الاقتصادية بالمنطقة لاستعادة توازنها.”

كما استنكر البيان ما  أسماه  بالمناورات التي “تهدف إلى المساس بالوحدة الترابية تحت قيادة صاحب الجلالة محمد السادس”. وطالبت هذه الجمعيات عبر بيانها “السلطات المحلية بتحمل مسؤوليتها في استتباب الأمن والطمأنينة والحفاظ على مصالح المواطنين من الضياع”.

ويذكّر بيان هذه الجمعيات بما حدث سنة 2012 بايت بوعياش حين اصدرت حينها جمعيات مدنية وتعاونيات مهنية وحرفية بيانا يهاجم احتجاجات ايت بوعياش ويطالب السلطات بالتدخل، وهو ما حدث فعلا حينها، حيث تدخلت القوات العمومية بعنف لفض اعتصام ايت بوعياش واعتقال العديد من النشطاء.
كما يأتي بيان هذه الجمعيات بعد الحديث الذي راج قبل اسبوعين عن توقيع منتخبي الاقليم على عريضة ضد الحراك، وأيضا بعد 3 ايام من تصريحات زعماء الاغلبية الحكومية التي اتهمت الحراك برفع مطالب انفصالية.

جمعيات مدنية بالحسيمة

جمعيات مدنية بالحسيمة

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.