جماعة العدل والإحسان تعلن التحاقها بالإضراب الوطني ليوم 20 فبراير وانخراطها في كل الأشكال النضالية المسطرة

 أعلنت جماعة العدل والإحسان عبر قطاعها النقابي عن انخراطها في الإضراب العام الوطني ليوم 20 فبراير 2019، وذلك بدعمها ومساندتها للإضراب العام الوطني في الوظيفة العمومية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية يوم 20 فبراير 2019، الذي دعت إليه المركزيات نقابية الثلاث، وعددا من النقابات القطاعية والفئوية، والعمل على المشاركة في المسيرات الإقليمية والجهوية يوم 24 فبراير 2019.

ودعت الجماعة عبر بيانها “المركزيات والهيئات النقابية إلى الإسراع لتأسيس جبهة نقابية مناضلة وموحدة تكون في مستوى انتظارات المرحلة الراهنة”.

وجاء انخراط الجماعة في “الحراك النضالي الذي تشهده الساحة النقابية، وكذا مآلات ” الحوار الاجتماعي”، ولاستمرار “حالة الانحباس والجمود. في المقابل تصر الحكومة على “تنزيل قراراتها المجحفة، في استهتار بشع باحتجاجات ومطالب الشغيلة المغربية والطبقات المتوسطة والفقيرة، هي قرارات موغلة في تكريس الظلم والإقصاء الاجتماعيين” يقول البيان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.