جريمة: اغتصاب قاصر من المهاجرين الافارقة بالتناوب من طرف افراد للقواد المساعدة بطنجة.

توصل الموقع ببيان مشترك بين فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بطنجة وشكبة جمعيات الشمال يستنكران فيه الاوضاع التي يعيشها المهاجرين الافارقة في المدينة والجرائم التي يتعرضون لها، وكان أفضع هذه الجرائم حسب البيان هو اغتصاب قاصر اسمها “تينا مليون” لم يتجاوز سنها السادسة عشر  من طرف افراد للقوات الساعدة بعدما اخذوها في سيارة تابعة للقوات المساعدة الى حديقة على اطراف المدينة وتم اغتصابها بالتناوب. وفيما يأتي نص البيان كما وردنا.

 

     بــيـــان     

من اجل وقف كل اشكال الميز العنصري ضد الافارقة المنحذرين من جنوب الصحراء

   على اثر الحمالات القمعية الشرسة التى يتعرض لها المهاجرون المنحذرون من جنوب الصحراء و التى شملت العديد من المدن منها الناضور وجدة ….و ايضا طنجة .

   و حساب افادة العديد من الاشخاص فان الامر لا يقتصر على التعنيف الجسدي بل تعده الى مستوى السلب ممتلكاتهم من اموال و هواتف محمولة ليطلق سراحهم بأماكن نائية بعد تجريدهم من ملابسهم بالإضافة الى الاعتداءات الجنسية التى تطال النساء منهم .

   و قد سجلنا نحن الجمعية و المغربية لحقوق الانسان و شبكة جمعيات الشمال حالة القاصرة تينا ميلون  التى لم يتجاوز سنها السادسة عشرة و التي تعرضت للاختطاف يومه الخميس الفاتح من شهر اغسطس من المدينة حيث لم تستطيع تحديد المكان بدقة لعدم درايتها بمدينة طنجة .من طرف دورية للقوات المساعدة مشكلة من خمسة افراد حيث تم نقلها الى منطقة غابوية نائية  لاغتصابها جنسيا بالتناوب من طرف اربعة عناصر منذ الساعة 16 الى حوالى الساعة 23 من نفس اليوم ليتم اخلاء سبيلها بالمنطقة نفسها .

   و بعد توصلنا بشكايتها قمنا نحن الجمعية المغربية  لحقوق الانسان و شبكة جمعيات الشمال بعرضها على مستشفي محمد الخامس بطنجة على الطبيب  رئيس قسم المستعجلات و عضو خلية مناهضة العنف ضد النساء و القواصر الذي لم يكلف نفسه عناء فحصها بل اكتفي بتدوين ما سردته عليه من احداث مستهل شهادته ” بتداعي …..” الامر الذي يخالف كل الاعراف الدولية و المحلية لمهنة التطبيب و هو ما يؤكد التواطؤ المكشوف  للكل ضد هذه الفئة الاجتماعية .

   و امام خطورة هذه الخروقات و الجرائم التى تعد ضد الانسانية عموما و المتجسدة في تعنيف و اختطاف و اغتصاب جماعي لقاصر .و ايضا حقها في التطبيب كما تنص عليه المواثيق الدولية .

  فإننا نعلن للرأي العام الدولي و الوطني و المحلي ما يلي:

1 ــ تبنين لملف المهاجرين المنحدرين من جنوب الصحراء في شموليته.

2 ــ ادانة لهذه الافعال المنافية لقيم حقوق الانسان .

3 ــ مطالبتنا الدولة المغربية بتحمل كامل مسؤوليتها بخصوص هذا الملف . و وقف كل المضايقات التى تطال هذه الفئة و التى لا يمكن إلا اعتبارها نوعا من الميز العنصري .

4 ــ مطالبة الوكيل العام للملك و ايضا و لي امن طنجة بإصدار اوامرهما من اجل فتح تحقيق نزيه و مسؤول بخصوص قضية تينا ميلون .

5 ــ مطالبة االادراة الجهوية و الاقليمية لمستشفي محمد الخامس بطنجة بالتعامل الانساني و الجيد وفق ما تنص عليه المواثيق و العهود الدولية لحقوق الانسان مع هذه الفئة الاجتماعية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.