جرادة.. غضب شعبي انزال امني كبير واضراب عام في انتظار تشيع جثمان عبد الرحمان

محمد المساوي

تعرف مدينة جرادة احتقانا وغضبا شعبيا عارما منذ يوم أمس بعد أن انضافت ضحية اخرى الى لائحة شهداء الساندريات؛ الشهيد عبد الرحماء زكرياء الذي انتشل جثته عمال الساندريات من تحت ركام التراب، وتم نقله بواسطة سيارة خاصة الى مستدودع الاموات بالمدينة، ونظم شباب الحراك اعتصاماً ومبيتا ليلاً  أمام مستودع الاموات خوفا من دفن الشهيد سرا من طرف السلطات المحلية.
وصباح اليوم نزلت القوات العمومية بأعداد كبيرة، تدخلت لاخلاء الساحة القريبة من مستدوع الاموات، وهو ما تسبب في حدوث احتكاك مع المعتصمين، واعتقال احد المحتجين الذي اطلق سراحه بعد ذلك، وتم اخلاء ساحة مستودع الاموات، بينما انتقل المحتجون للاعتصام في الشارع الرئيسي حيث هو الطريق الرابط بين المستودع والمقبرة.
هذا في الوقت الذي دعت لجنة الحراك الى اضراب عام بالمدينة والى الحضور بكثافة في جنازة عبد الرحمان زكريا الذي من المنتظر ان تشيع بعد صلاة الظهر، في الوقت الذي يبدو الوضع مرشحا للتوتر وسط حضور كبير للقوات العمومية التي تم استقدامها من المدن المجاورة حسب ما نقله احد نشطاء الحراك لانوال بريس.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.