جرادة تلملم جراحها والغموض يلف مصير ضحية الدهس

تخوض ساكنة جرادة إضرابا عاما اليوم الخميس 15 مارس، وحسب نشطاء من عين المكان فالاضراب ناجح وشل المدينة بأكملها، بينما تعيش المدينة على وقع الترقب والانتظار.

  ودعا نشطاء حراك جرادة الى الاضراب ردا على تدخل قوى الأمن في حق المتظاهرين والمعتصمين بالساندريات مساء البارحة حيث امتدت المواجهات إلى أوقات متأخرة من مساء البارحة. وحسب معطيات حقوقية ونقابية من جرادة تتحدث المعطيات الأولية التي أسفرت عن المواجهات حوالي 200 جريح، والذي تداولها البلاغ الصادر عن الداخلية.

وتحدثت مصادر لأنوال بريس أن الاعتقالات تتراوح ما بين 9 و12 معتقل، حيث ما زالت الهيئات الحقوقية برفقة الدفاع تقوم بجرد المعتقلين والخسائر الأخرى.

وبخصوص ضحية الدهس من قبل إحدى سيارات القوات المساعدة، ما زال الغموض يلف حالته، وتؤكد افادات لنشطاء حقوقين أن الضحية يرقد في مستشفى بوجدة في حالة خطيرة جدا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.